وأفاد مراسلنا في العاصمة التونسية  بأن رئاسة الحكومة التونسية ستعقد صباح الأربعاء اجتماعا لخلية أزمة قبل اجتماع استثنائي لمجلس الوزراء.

و كان السبسي قد دعا إلى عقد اجتماع للمجلس الأعلى للأمن القومي لبحث تداعيات الهجوم.

وقال الرئيس التونسي في خطاب توجه به إلى التونسيين عبر التلفزيون: "لا شك أن هؤلاء الإرهابيين يريدون النيل من قدرتنا على مجابهة هذه الأوضاع وإدخال الرعب في قلوبنا وقلوب أبناء الشعب، وأنا من هذا المنبر اقول إن الرعب سينتقل إلى هؤلاء الإرهابيين". حسب "فرانس برس".

وألغى السبسي عقب الهجوم زيارة مبرمجة إلى سويسرا، في حين عقد رئيس البرلمان اجتماعا عاجلا برؤساء الكتل البرلمانية.

ورفعت السلطات التونسية حالة الطوارئ في الثاني من أكتوبر الماضي، بعد أن فرضتها في الرابع من يوليو إثر مقتل 38 سائحا أجنبيا في هجوم استهدف فندقا في ولاية سوسة (وسط شرق) وتبناه تنظيم داعش الإرهابي.