بوتين:ما حصل طعنة في الظهر من قبل جهات داعمة للإرهاب

21:01

2015-11-24

دبي-الشروق العربي-نقلت وكالة “تاس″ الروسية للأنباء عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين القول إن إسقاط تركيا للطائرة الحربية الروسية على الحدود التركية-السورية هو “طعنة في ظهر روسيا من جانب المتواطئين مع الإرهابيين”.

وفي لقاء مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في سوتشي الثلاثاء 24 نوفمبر/تشرين الثاني وصف بوتين الحادثة بأنها “ضربة في الظهر وجهها أعوان الإرهابيين”. وأوضح أن الطائرة الروسية من طراز “سو-24″ أسقطت بواسطة صاروخ “جو – جو” تم إطلاقها من مقاتلة “إف-16″ التركية وسقطت في أراضي سوريا على بعد 4 كلم من حدودها مع تركيا، مشيرا إلى أن المقاتلة الروسية لم تكن تهدد تركيا في أي حال من الأحوال، لأنها كانت تؤدي مهمة قتالية ضد داعش في سوريا.

 

واعتبر بوتين ان قرار تركيا اسقاط مقاتلة روسية قرب الحدود السورية سيخلف “عواقب خطيرة” على العلاقات بين البلدين واصفا ذلك بانه “طعنة في الظهر”.

وقال بوتين “بالتاكيد سنحلل كل ما جرى. والاحداث المأساوية التي وقعت اليوم ستخلف عواقب خطيرة على العلاقات الروسية-التركية”.