وانفجرت العبوة الناسفة التي كانت مزودة بجهاز توقيت، وموضوعة في حقيبة قرب مدخل المبنى الذي توجد به مكاتب اتحاد الأعمال اليوناني، حوالي الساعة 3 والنصف صباحا.

وتلقت الشرطة اتصالا هاتفيا يخطرها بوجود قنبلة، قبل 30 دقيقة من التفجير، لتنتقل بعدها وتفرض طوقا على المبنى، وفق ما ذكرت رويترز.

وسبق لليونان أن شهدت عدة هجمات ضد بنوك وساسة وصحفيين ورجال أعمال، قبل أن تعود لتتكرر مع اجتياز البلاد أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخها.

وازدادت الهجمات بقنابل بدائية وحرائق عن عمد في اليونان منذ سنة 2010 حين تبنت البلاد لأول مرة إجراءات تقشف لا تحظى بقبول شعبي مثل زيادات في الضرائب وتخفيضات في الأجور ومعاشات التقاعد، تطبيقا لشروط الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي.