ليونيل ميسي أكثر اللاعبين أهمية في فرقهم في العشرية الاخيرة

15:01

2014-10-21

الشروق العربيمثلت ذكرى مرور عشرة سنوات عن أول مباراة رسمية خاضها النجم الارجنتيني ليونيل ميسي مع ناديه برشلونة في الـ 16 من شهر أكتوبر 2004 مناسبة لمختلف وسائل الإعلام وذلك لإبراز علو كعبه و تفوقه الواضح على بقية النجوم في جوانب مختلفة . 

 ويعتبر ميسي الأكثر تتويجاً مع البارسا والأكثر نيلاً  للجوائز الفردية و تحطيماً للأرقام القياسية ، كما ان البرغوث يعد أكثر اللاعبين أهمية مع أنديتهم في الملاعب الأوروبية خلال عشرية كاملة و هو ما دلت عليه تقارير إعلامية تناولت بالإحصائيات عدد الأهداف التي سجلها أكثر عشرة لاعبين تأثيراً و أهمية مع فرقهم وعدد المباريات التي خاضها كل لاعب منهم  ، إلى جانب عدد التمريرات الحاسمة التي قدموها ، حيث كشفت الأرقام بأن البولغا كان الأفضل ، حيث شملت الاحصائيات مباريات الدوري فقط دون غيرها من البطولات و دون احتساب مباريات المنتخبات .
 
فحتى اليوم من شهر أكتوبر الجاري فقد خاض ميسي 284 مباراة تحت ألوان نادي برشلونة ، سجل من خلالها 249 هدفاً ، وقدم لزملائه 100 تمريرة صحيحة ساهمت في تسجيل الفريق أهدافاً آخرى ، حيث منحته هذه الأرقام المرتبة الأولى ضمن اللاعبين العشرة الأكثر أهمية في أوروبا خلال العشرية المنصرمة ، والتي توج فيها بلقب الدوري ستة مرات .
 
وجاء ثانياً الغريم التقليدي للبرغوث وهو البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي خاض 331 مباراة مع مانشستر يونايتد حتى 2009 ثم مع ريال مدريد  ، حيث نجح في تسجيل 270 هدفا لكنه لم يقدم سوى 79 تمريرة لزملائه ، و هو ما يعني ان النجم الأرجنتيني يستفيد ويفيد ، بينما الدون يستفيد من زملائه أكثر مما يفيدهم ، و شهدت العشرية الأخيرة إحراز الدون لقب الدوري أربع مرات ثلاثة في إنكلترا وواحد في إسبانيا  .
 
و في المرتبة الثالثة حل المهاجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش لاعب باريس سان جيرمان الذي خاض 315 مباراة بألوان خمسة أندية إيطالية هي يوفنتوس وإنتر ميلان وجاره ميلان ، بالإضافة إلى تمثيله لبرشلونة الإسباني وأخيراً باريس سان جيرمان الفرنسي ، ، حيث تمكن من توقيع 196 هدفا و تقديم 77 تمريرة لزملائه ، حيث توج السلطان بلقب الدوري في ثلاثة بلدان في إيطليا ، وإسبانيا و فرنسا ستة مرات  .
 
وفي المركز الرابع يتواجد الفتي الذهبي المهاجم الإنكليزي واين روني لاعب مانشستر يونايتد منذ صيف 2004 و الذي لعب له 312 مباراة مسجلاً له 161 هدفاً ، وقدم 79 تمريرة صحيحة لزملائه و من ضمنهم رونالدو خلال فترة تواجدهما مع بعض من الفترة من عام 2004 وحتى عام  2009 ، حيث نال روني لقب الدوري الإنكليزي الممتاز خمسة مرات .
 
و جاء خامساً المهاجم الإيطالي انطونيو  دي ناتالي مهاجم اودنيزي الإيطالي والذي خاض أكبر عدد من المباريات مقارنة ببقية اللاعبين بعدما ظهر في الكالتشيو خلال 330 مباراة مسجلاً 178 هدفا و مكتفياً بتقديم 54 تمريرة .
 
وحل في المركز السادس النجم المخضرم الإيطالي فرانشيسكو توتي نجم روما الإيطالي الذي خاض 279 مباراة ، حيث سجل للذئاب 136 هدفاً ، وهو عدد هام بالنظر إلى كونه ليس مهاجم بل وسط هجومي فضلا عن تعرضه لفترة غياب بسبب الإيقاف أو الإصابات ، في الوقت الذي قدم فيه توتي لزملائه 86 تمريرة ، ويُعد كل من توتي و دي ناتالي الوحيدان اللذان لم يتوجا ببطولة الدوري ضمن لائحة العشرة.
 
و في المركز السابع حل المهاجم الإسباني دافيد فيا الذي يلعب حالياً في الدوري الامريكي ، و الذي خاض في الليغا 308 مباراة لأندية فالنسيا و برشلونة و اتلتيكو مدريد الإسبانية ، حيث  سجل 166 هدفاً و قدم 43 تمريرة ، بينما احرز فيا لقب الليغا مرتين أحدهما مع البارسا و الآخر مع الروخي بلانكوس.
 
و في المركز الثامن نجد متوسط الميدان الإنكليزي فرانك لامبارد الذي خاض في الدوري الإنكليزي 312 مباراة جلها تحت ألوان تشيلسي قبل أن ينتقل إلى مانشستر سيتي بداية من الموسم الحالي على سبيل الإعارة ، وسجل لامبارد منذ 2004 وحتى الآن 127 هدفا و هو عدد كبير مقارنة بمركزه ، حيث نجح في تقديم 76 تمريرة صحيحة ، بينما نجح في التتويج بالدوري الإنكليزي الممتاز ثلاث مرات  مع البلوز.
 
وفي المرتبة التاسعة نجد المهاجم البلغاري ديميتري برباتوف الذي خاض 309 مباراة بألوان مانشستر يونايتد و و توتنهام هوتسبيرز في إنكلترا ، وموناكو الفرنسي ، حيث نجح في التوقيع على 136 هدف وتمرير 53 كرة حاسمة ، بينما لقب الدوري الإنكليزي تحت ألوان اليونايتد ثلاث مرات.
 
و يتذيل لائحة العشرة المهاجم الهولندي روبين فان بيرسي اللاعب الحالي لمانشستر يونايتد و الذي خاض 257 مباراة في الملاعب الإنكليزية بألوان مانشستر يونايتد و قبلها بألوان أرسنال و عانى كثيراً من لعنة الإصابات التي قلصت كثيراً من ظهوره ومع ذلك فقد سجل فان بيرسي 136 هدف و قدم 51 تمريرة ، بينما احرز معه لقب الدوري الممتاز مرة واحدة ، وكان ذلك في موسمه الأول في الاولترافورد 2012-2013.
 
جدول يوضح الإحصائية لأبرز اللاعبين خلال العشرية الأخيرة