وذكر مكتب الادعاء العام البلجيكي في بيان أنه نفذ خمس مداهمات في منطقة بروكسل ومداهمتين حول مدينة لييغ بشرق البلاد. وبذلك تكون السلطات قد اعتقلت 21 شخصا منذ الأحد.  

وأضاف الادعاء في بيان أنه تم ضبط مبلغ 26 ألف يورو في إحدى عمليات التفتيش وإن كل المواد الأخرى التي جرت مصادرتها في عمليات تفتيش المنازل تخضع للفحص، بحسب فرانس برس.

وقال الادعاء أن سيارة طراز "بي أم دبليو" شوهدت قرب لييغ، والتي ذكرت شائعات أنها كانت تقل المتهم في هجمات باريس الهارب صلاح عبد السلام، ليس لها صلة بالتحقيق الجاري.

وكان مراسلنا قد أفاد بأنه تم إخلاء ساحة وسط بروكسل بسبب عملية للشرطة البلجيكية، وأنها طلبت في الأثناء من نزلاء فندق "راديسون بلو" ملازمة غرفهم.

وأوضح مراسلنا أن الشرطة البلجيكية عمدت إلى إغلاق شارعين في وسط العاصمة بروكسل في إطار العملية الأمنية للشرطة.

ويأتي هذا بعد ساعات على إرسال تعزيزات أمنية إلى أحد أرصفة القطارات في محطة بروكسيل إثر العثور على حقيبة مشبوهة.

كما تأتي بعد إعلان رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشال، مساء الأحد، أن بروكسل ستبقي على حالة الإنذار القصوى في مواجهة التهديد بوقوع هجمات، فيما أنهت العاصمة البلجيكية يومها الثاني على حالة التأهب الأمني القصوى.

وأضاف ميشال أن منطقة بروكسل ستبقى في حالة تأهب الاثنين مع إغلاق المدارس ومحطات المترو بسبب تهديدات "جدية ووشيكة" بحصول هجمات في العاصمة البلجيكية، بحسب فرانس برس.