16 موقوفاً بمداهمات بروكسل ليس بينهم صلاح عبد السلام

11:43

2015-11-23

دبي- الشروق العربي- أعلنت النيابة العامة الفيدرالية في بلجيكا أن المداهمات التي نفذتها قوات الأمن في بروكسل مساء الأحد بحثا عن مشبوهين بالإرهاب أسفرت عن توقيف 16 شخصا ليس بينهم صلاح عبدالسلام، المتهم الرئيسي في اعتداءات باريس.

وقالت النيابة العامة إن قوات الأمن نفذت 19 مداهمة مساء الأحد تم في أعقابها "توقيف 16 شخصا"، ولكن "لم يتم العثور خلال المداهمات على المدعو صلاح عبدالسلام" المتواري منذ تسعة أيام، والذي تؤكد السلطات أنه شارك في تنفيذ اعتداءات باريس.

وانتهت عمليات الشرطة البلجيكية في أحياء في #بروكسل وأنتويرب وشارلوا وإلياج، وذلك بعد ليلة مرعبة عاشتها المدينة وسكانها ورواد فنادقها ومطاعمها الذين طلب منهم الابتعاد عن النوافذ وتوخي الحذر خلال عملية أمنية للبحث عن مطلوبين.

وكانت الشرطة البلجيكية قد حظرت على المواطنين التجوال في 3 شوارع بالعاصمة بروكسل، كما طلبت من نزلاء بعض الفنادق عدم مغادرة غرفهم. كما أعلنت الشرطة رفع درجة التأهب القصوى، وأعلنت إغلاق المدارس يوم الاثنين.

وأقرت خلية إدارة الأزمة في بلجيكا الإبقاء على التأهب الأمني بأعلى مستوى في بروكسل، بينما أعلنت وزيرة داخلية النمسا أنها بصدد اتخاذ تدابير مشددة ومزيد من المراقبة ضد إرهابيين محتملين.

الاقتراح الجديد كما وصفته الوزيرة، يعطي للشرطة حق التعامل مع مثيري الشغب قبل بدء أي مباراة كرة قدم، كما يمكن فرضُ الإقامة الجبرية أو وضع القيود الإلكترونية للإرهابيين المحتملين.

وقبل ذلك، دعت السفارة الأميركية في بروكسل الرعايا الأميركيين إلى الحذر والبقاء في منازلهم، فيما ألغت السلطات البلجيكية حفلا موسيقيا كبيرا، وأغلقت المحال التجارية وسط العاصمة أبوابها، وانتشرت القوى الأمنية البلجيكية في الطرق تحسبا لوقوع هجمات بعدما رفعت بروكسل مستوى الإنذار الإرهابي إلى أقصى درجة خوفا من خطر هجوم يشنه أشخاص باستخدام أسلحة ومتفجرات وفقا لرئيس الوزراء شارل ميشال.

ورُفع مستوى الإنذار إلى الدرجة الرابعة في منطقة بروكسل ومطار بروكسل وبلدة فيلفورد الفلمنكية التي تعتبر معقلا للشباب المتطرف.

هذا وأعلنت شرطة النقل البلجيكية العامة إغلاق كل محطات قطار الأنفاق في بروكسل، السبت، بعدما رفعت السلطات حالة الإنذار إلى الدرجة القصوى، بسبب تهديد إرهابي "وشيك".