وأوضح التقرير، الذي أصدره معهد العلوم والأمن الدولي ومقره واشطن، أن لدى إسرائيل نحو 660 كيلوغراما من مادة البلوتونيوم، جرى إنتاجها في مفاعل ديمونا، الذي يقع في صحراء النقب.

ويحمل كل رأس نووي ما بين 3-5 كيلوغرام من البلوتونيوم، وفقا للتقرير، الذي نشره المعهد على موقعه الإلكتروني الخميس. 

وأضاف معد التقرير ديفيد أولبريت أن الرقم الحقيقي لعدد الرؤوس النووية الإسرائيلية محاط بكتمان شديد، في حين قدرت دراسات أخرى أن إسرائيل تمتلك ما بين 80-200 رأس نووي.

وكشف التقرير أن إسرائيل بدأت في تطوير برنامجها النووي عام 1963، لكنها تتبع سياسة الغموض بشأن مشروعها النووي فهي لا تنفي ولا تؤكد امتلاكها أسلحة نووية.

وتعد إسرائيل الدولة السادسة التي حازت على السلاح النووي في العالم، بعد الأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن الدولي.