وأوضحت زاخاروفا في برنامج "فيستي" الذي يتناول الشؤون الراهنة، أن أي عمل بريطاني ضد داعش يجب أن يكون في نطاق تعاون حتى لا تؤدي الخطوات إلى تدمير الدولة السورية.

وسبق لبريطانيا أن نفذت هجمات ضد داعش في سوريا، إلا أن رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، يسعى إلى توسيع عملياته لتشمل سوريا، معتزما تقديم خطة في الشأن للبرلمان.

 وقالت المسؤولة الروسية إن السفير السوري في موسكو سبق له أن أكد أن الدول التي تنسق نشاطها العسكري مع روسيا فكأنما تنسق مع دمشق تماما.