الجيش المصري يدفع بـ160 ألف جندي لتأمين المرحلة الثانية من انتخابات البرلمان

18:00

2015-11-20

القاهرة-الشروق العربي-قالت القوات المسلحة المصرية إن أكثر من 160 ألف جندي بنطاق الجيوش الميدانية والمناطق العسكرية بدأوا في الاستعداد والانتشار لدعم قوات الشرطة المدنية في تأمين المرحلة الثانية من انتخابات البرلمان المصري، التي تبدأ عمليات التصويت فيها الأحد المقبل.

وأضافت القوات المسلحة، في بيان نشره الموقع الرسمي لوزارة الدفاع المصرية، إن “المنطقة المركزية العسكرية تعمل على تأمين 12 مليونا 294 ألفا و547 ناخبا بمحافظات القاهرة والقليوبية والمنوفية حيث تصل عدد اللجان إلى 43 لجنة عامة و 1888 مركزا انتخابيا و 5801 لجنة فرعية في المحافظات الثلاث”.

بينما تتشارك وحدات وتشكيلات الجيش الثاني الميداني في التأمين بمحافظات الدقهلية والشرقية ودمياط وبورسعيد والاسماعيلية ومحافظة شمال سيناء داخل 38 لجنة عامة و 2420 مركز انتخابي و5197 لجنة فرعية حيث يقدر عدد الناخبين بـ10 ملايين و 260 ألفا و865 ناخبا.

واستعدت قوات الجيش الثالث الميداني لتأمين الانتخابات داخل 4 لجنة عامة 83 مركزا انتخابيا و 235 لجنة فرعية بمحافظتي السويس وجنوب سيناء لتأمين 491 ألفا و 246 ناخبا، والمشاركة في تأمين الأهداف والمنشآت الحيوية.

كما تقوم المنطقة الشمالية العسكرية بالتعاون مع القوات البحرية في تأمين العملية الانتخابية بمحافظتي الغربية وكفر الشيخ ودفع الدوريات الأمنية لتأمين 5 ملايين و 157 ألفا و 567 ناخبا داخل 17 لجنة عامة و 1231 مركزا انتخابيا و 2625 لجنة فرعية.

وتجري انتخابات المرحلة الثانية في ثلاث عشرة محافظة، يبلغ عدد الناخبين المقيدين في قاعدة البيانات بهذه المحافظات ومن لهم حق الإدلاء بأصواتهم27 مليونًا و503 آلاف و913 ناخبًا.