الاحتلال الإسرائيلي يفرض قيودا على حركة الفلسطينيين

16:28

2015-11-20

الأراضي المحتلة-الشروق العربي-قرر الجيش الاسرائيلي فرض المزيد من القيود على الفلسطينيين في اعقاب عملية اطلاق النار التي جرت امس على مفرق "غوش عتصيون" جنوب مدينة بيت لحم، بعد اجتماع مشترك بين وزير الجيش يعلون وقائد الجيش جادي ايزينكوت وقادة المستوطنين.

ومن ضمن هذه الاجراءات التي اتفق عليها تقييد حركة الفلسطينيين على مفرق مستوطنات "غوش عتصيون" وفقا لما نشره موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" اليوم الجمعة، دون توضيح طبيعة هذا القيود مع التأكيد بأنه لفترة زمنية محددة، كذلك قرر تشييد جدار شائك على طول المناطق التي يجري من خلالها القاء الحجارة على سيارات المستوطنين في منطقة "غوش عتصيون"، وكذلك دفع قوات كبيرة من الجيش الاسرائيلي الى المنطقة واقامة نقاط للجيش ثابتة تغطي منطقة المستوطنات والطرقات.

وأضاف الموقع بأن قيادة المستوطنين في التجمع الاستيطاني "غوش عتصيون" دعت المستوطنين لحمل السلاح وتسيير دوريات مسلحة على الطرقات ومرافقة سيارات المستوطنين والحافلات خاصة المتوجهة الى المدارس.

يشار بأن الاحتلال مع المستوطنين يعتبرون كافة المناطق القريبة من مستوطنات "غوش عتصيون" تشكل خطر على المستوطنين ويتم القاء الحجارة عليهم بشكل دائم، ما يعني بأن الجدار الشائك المنوي تشييده سيكون على مخيم العروب وبلدة بيت أمر وصولا الى جنوب حلحول.