وذكرت وكالة الأنباء الصينية "شينخوا" أن عددا من السياح الصينيين محاصرون داخل فندق في مالي.

ونقلت "رويترز" عن مصدر أمني أنه "في ساعة مبكرة من الصباح حدث إطلاق نار. يبدو أنها محاولة لاحتجاز رهائن. الشرطة هناك وتطوق المنطقة".

بينما قال مصدر أمني لفرانس برس "هناك متطرفون يطلقون النار في الممر في الطابق السابع من الفندق"، في حين كان يسمع إطلاق النار من أسلحة رشاشة من خارج الفندق، الذي يضم 190 غرفة.

ولا تزال مالي تعاني من آثار سيطرة جماعات متشددة على شمالها الصحرواي في عام 2012. فيما قادت فرنسا تدخلا عسكريا في 2013 وهزمت المتشددين، لكن الهجمات لا تزال متكررة على الجنود الماليين وقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.