منتدى خليجي – هندي يبحث زيادة الاستثمار المشترك

11:33

2015-11-20

دبي-الشروق العربي-دفع المنتدى الخليجي الهندي الرابع لأصحاب الأعمال الخليجيين ونظرائهم من الهند الذي تستضيفه حالياً غرفة جدة بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية بالفرص الاستثمارية الواعدة بدول مجلس التعاون الخليجي لزيادة حجم التبادل التجاري مع جمهورية الهند الذي وصل لـ 150 مليار دولار في ظل الإمكانات والقدرات الذي تتميز بها دول المجلس في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والسياسية.

وركز المنتدى خلال 8 جلسات وورش عمل قدمها 42 متحدثاً في الشأن الاقتصادي إرساء أسس التعاون والتأكيد على تكثيف زيارات أصحاب الأعمال في دول المجلس والهند وتذليل العقبات التي تحول دون تحقيق هذه الطموحات إلى جانب دعم برامج التدريب ونقل التقنية وتشجيع الصادرات وإقامة مثل هذه المنتديات والمعارض والندوات والمؤتمرات وورش العمل بين دول مجلس التعاون الخليجي من جهة والهند من جهة أخرى.

وتناولت جلسة العمل التي عقدت أمس ضمن أعمال المنتدى المقومات الاقتصادية والفرص الاستثمارية المواتية بدول المجلس وجمهورية الهند التي رأسها الأمين العام لإتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي عبدالرحيم بن حسن نقي بمشاركة أمين عام غرفة جدة عدنان بن حسين مندورة ورئيس قطاع الشؤون الإقتصادية بأمانة مجلس التعاون ريحان مبارك فايز والأمين العام في إدارة الإستراتيجيات الصناعية في وزارة التجارة والصناعة الهندية رافانيت كور والرئيس التنفيذي للوادي الصناعي بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية ريان مصطفى قطب ومدير دائرة البحوث والدراسات الاقتصادية بغرفة تجارة وصناعة عمان محمد خميس الحسيني.

فيما تطرقت ورشة العمل الأولى للمنتدى للشركات المالية ودور الصناديق السيادية والمنظمات والمؤسسات في تمويل المشاريع والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة ورواد ورائدات الأعمال ، ورأسها أمين عام غرفة جدة عدنان بن حسين مندورة بمشاركة رئيس قسم الخدمات الاستشارية للمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص ندى فاطمة رضا وممثل مكتب ترويج الاستثمار والتكنولوجيا التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية "يونيدو" عفيف برهومي ورئيس مجلس إدارة جمعية المؤسسات الصغيرة البحرينية الدكتور عبد رب الحسن الديري ورئيس لجنة الخليج لمجموعة جنوب غرب الهند في إتحاد الصناعات الهندية كوناباليل محمد كوتي.

واستطاعت ورشة العمل الثانية للمنتدى الخليجي الهندي الرابع لأصحاب الأعمال الخليجيين ونظرائهم من الهند إيجاد مساحة للمناقشة والمداخلات بين الجانبين عبر طرحها لموضوع "التعاون الخليجي الهندي في قطاع الرعاية الصحية والمستحضرات الطبية" بحضور القنصل العام لجمهورية الهند بجدة بي أس مبارك.

وخلصت ورش العمل الثالثة للمنتدى لمجالات التعاون بين صاحبات الأعمال الخليجيات ونظيراتهن الهنديات عبر مشاركة رئيسة شبكة المرأة في اتحاد الصناعات الهندية في ولاية كيرلا الرئيس التنفيذي وعدد من سيدات الأعمال.