وصرح أوباما للصحفيين على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي في مانيلا، قائلا:" لا يمكنني أن أتصور وضعا يمكننا فيه إنهاء الحرب الأهلية في سوريا مع بقاء الأسد في السلطة".

وأشار أوباما إلى أن السوريين لن يقبلوا ببقاء الأسد بعد كل الهجمات الحكومية على المدنيين، قائلا: "حتى لو وافقت على ذلك، لا أعتقد أن هذا الأمر سينجح".

وتأتي تصريحات أوباما للرد على ما يبدو على تصريحات من وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الذي دعا فيه الدول الغربية إلى الكف عن المطالبة برحيل الأسد والانخراط في مكافحة الجماعات الإرهابية.

وقال الأسد في تصريحات في وقت سابق إنه لا يمكن وجود حل سياسي بينما تسيطر جماعات وصفها بالإرهابية على أراض سورية.

ووضعت روسيا والولايات المتحدة وقوى من أوروبا والشرق الأوسط يوم السبت خطة لعملية سياسية في سوريا، تفضي إلى إجراء انتخابات في غضون عامين، لكن لا تزال هناك اختلافات بشأن قضايا مهمة مثل مصير الأسد.