وانتخبت القبيسي، الأربعاء، رئيسة للمجلس الوطني الاتحادي للفصل التشريعي السادس عشر، بالتزكية، لتضيف بذلك إنجازا جديدا لمسيرتها المهنية الحافلة.

بدأت القبيسي حياتها المهنية في مجال الهندسة، إذ حصلت على شهادة البكالوريوس في مجال الهندسة المعمارية من جامعة الإمارات عام 1993، ثم نالت شهادة الدكتوراه بدرجة امتياز في نفس المجال من المملكة المتحدة عام 2000.

وفي عام 2006، حققت القبيسي أول فوز نسائي في الانتخابات المحلية، واحتلت المرتبة الثالثة بين الفائزين الأربعة.

وعينت القبيسي كنائب أول لرئيس المجلس الوطني، لتترأس جلسة المجلس الوطني السادسة المنعقدة في يناير 2012.

وخلال مسيرتها المهنية، أبدت القبيسي اهتماما كبيرا بالحفاظ على التراث الإماراتي، وانتدبت للعمل مستشارة لتقييم المشاريع المستقبلية والحفاظ على الهوية المحلية وتطوير السياحة التراثية لدى الكثير من المؤسسات الحكومية.