وقال مراسلنا إن الجيش الإسرائيلي أطلق النار باتجاة شاب فلسطيني، عند حاجز حزما العسكري شرق القدس.

وزعمت القوات الإسرائيلية أن الشاب الذي تعرض لإصابات خطيرة، كان ينوي نفيذ عملية طعن.

ومن جهة أخرى، أصيب طفل فلسطيني في الثانية من عمره بعد أن تعرض للدهس من سيارة عسكرية إسرائيلية، وفق تقارير إعلامية فلسطينية.

ونقلت وكالة "معا" الفلسطينية عن وزارة الصحة، أن الطفل عادل شاهين، من بيرنبالا، أصيب بجرح في الرأس بعد أن تعرض للدهس، ونقل لمجمع فلسطين الطبي برام الله لتلقي العلاج.

وتتصاعد وتيرة العنف بين الفلسطينيين والإسرائيليين منذ بداية أكتوبر الماضي، حيث قتل 14 إسرائيليا في عمليات طعن وإطلاق نار أو في حوادث دهس بالسيارات، فيما قتلت القوات الإسرائيلية أكثر من 80 فلسطينيا.