وقالت ميركل: "سأعقد اجتماعا خلال النهار مع الوزراء المعنيين لبحث تطورات الوضع في فرنسا وكل المسائل المرتبطة به" إثر الاعتداءات، التي أوقعت ما لا يقل عن 128 قتيلا.

وأضافت المستشارة الألمانية: "سنقوم بكل ما في وسعنا للمساعدة في مطاردة منفذي هذه الاعتداءات ومدبريها، ومن أجل خوض المعركة معا ضد هؤلاء الإرهابيين"، موضحة أن برلين "على اتصال وثيق" بالحكومة الفرنسية، وفقا لوكالة "فرانس برس".

واعتبرت المستشارة الألمانية أن "هذا الاعتداء على الحرية لا يقتصر على باريس بل يستهدفنا جميعا ويمسنا جميعا"، مضيفة: مخاطبة الشعب الفرنسي "إننا نبكي معكم".

وأكدت أن "حياتنا الحرة أقوى من كل الرعب"، مشددة على القيم التي "يتعين ترسيخها في أوروبا أكثر من أي وقت مضى".

وقالت: "إننا نتغذى في حياتنا من قيم الإنسانية ومحبة القريب، وفرح العيش معا. نؤمن بحق كل شخص في أن يسعى وراء السعادة وأن يعيشها، ونؤمن باحترام الأخرين وبالتسامح".