حماس لم تتلقى اي مبادرات لحل ازمة معبر رفح

حمد: الوقت ملائم لمصالحة شمولية لكل مكونات الحالة الفلسطينية

د. غازي حمد القيادي في حركة حماس

د. غازي حمد القيادي في حركة حماس

16:39

2015-11-14

دبي- الشروق العربي- قال الدكتور غازي حمد القيادي في حركة حماس، ان الحاله الفلسطينية تحتاج الى مصالحة شمولية بكل مكوناتها، خاصة انه اصبح هناك نوع من التشرذم والتشتت بالحالة الفلسطينية سواء كان بين حركة حماس وحركة فتح او بين حركة فتح و محمد دحلان الى جانب اشكاليات كثيرة موجودة في العديد من المواقع، وهذا يتسبب في حالة خلخلة وضعف داخل المجتمع الفلسطيني وعدم القدرة في التعاطي مع الاحداث القائمة.

واشار حمد في مداخلة "للشروق العربي" انه من الضروري ان تكون هناك حالة مصالحة، وفي حال ان تكون فتح قوية ومتماسكة فهذا يكون من مصلحة الشعب الفلسطيني، وعندما تكون العلاقة جيدة وطيبة بين حركة فتح وحماس وسائر القوى السياسية فان هذا سيكون اضافة جديدة للقوة والدعم الفلسطيني، خاصة في ظل وجود انتفاضة ومخططات وهجمة اسرائيلية شرسة على الشعب الفلسطيني.

واكد حمد ان الوقت ملائم لمصالحة شمولية واعادة بناء الوحدة الوطنية، خاصة ان الشعب الفلسطيني واجه العديد من الحروب والانتفاضات، وان الحالة الفلسطينية بسبب وجود الاحتلال الجاثم على الارض الفلسطينية ومخططات الاحتلال المستمرة على الارض الفلسطينية  تتطلب ان تكون هناك وحدة وطنية فلسطينية حقيقية.

واوضح حمد ان اي وقت يمر دون تحقيق الوحدة الوطنية هو خسارة على الشعب الفلسطيني، خاصة اننا مررنا بثماني سنوات من الانقسام انعكست على كافة مناحي الحياة السياسية والمجتمعية والامنية، اضعفت من قدرة الفلسطيني على تحقيق انجازات ملموسة سواء على المستوى السياسي او على مستوى العمل المقاوم.

نفى تلقى حماس اي مبادرات فيما يتعلق بمعبر رفح

وفيما يتعلق بمعبر رفح قال حمد انهم في حركة حماس لم يتلقوا اي مبادرة او اتصال فيما يتعلق بمبادرة ازمة معبر رفح التي تم تداولها عبر وسائل اعلام  فلسطينية محلية وهي مازالت مبهمة وغير معلومة.

واكد حمد ان قضية معبر رفح والمعابر الاخرى تم طرحها في رزمة المصالحة الفلسطينية وقدمت حركة حماس فيها اقتراحات وتفاهمات جيدة وكانت حينها ارضية جيدة للوصول  الى اتفاق ينهي معاناة الاوضاع في قطاع غزة وبالتالي فتح معبر رفح الذي لم نجد مبرر لاغلاقه هذه الفترة الطويلة.

واشار حمد انه في حال كانت هناك اقتراحات جيدة على اساس تفاهمات وتوافقات لمكونات الحالة الفلسطينية سيكون مدخل جيد لتخفيف المعاناة في قطاع غزة.

وكان النائب بالمجلس التشريعي الفلسطيني محمد دحلان قد دعا برسالة وجهها للرئيس الفلسطيني محمود عباس ولحركة حماس  عبر حسابه الشخصي على الفيس بوك دعاهم فيها الى نبذ الخلافات وطي صفحة الماضي والتوحد في وجه التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية.