القاسمي يستغل غياب الكواري وجوزيف ويظفر بلقب اليوم لـ"رالي أبوظبي"

14:11

2014-10-18

الشروق العربيحل الشيخ خالد بن فيصل القاسمي بسيارته كريس باترسون  سيتروين DS3 RRC في صدارة اليوم الاول لسباق رالي أبو ظبي مُسجلاً زمن قدره 2:50.4 دقيقة.

 أما المركز الثاني فكان من نصيب محمد المطوّع بفارق 2.6 ثوان عن المتصدر في حين كان محمد السهلاوي ثالث أسرع سائق على الحلبة تاركاً المركز الرابع لسعيد بن طوق أمام الشيخ عبدالله القاسمي الذي أمهر اسمه في قائمة أسرع خمسة سائقين في المرحلة الاستعراضية.
 
وشهدت حلبة مرسى ياس مساء الخميس مراسم انطلاق رالي أبوظبي 2014 بنسخته الجديدة كلياً مع مرحلة استعراضية حبست أنفاس الجميع بطول 3.5 بحضور عدد من الشيوخ وكبار الشخصيات، بالإضافة إلى لفيف من الإعلاميين المتخصصين برياضة السيارات الذين توافدوا من مختلف بلدان منطقة الشرق الأوسط. انطلق رالي أبوظبي التأهيلي من حلبة مرسى ياس بقوة ولكن مع تعذر مشاركة البطل القطري عبدالعزيز الكوّاري واللبناني المتألق جوزيف هندي كون سيارتيهما لم تصلا إلى العاصمة الإماراتية في الوقت المحدد، إذ كان الجميع بانتظار المنافسة الثلاثية الكبيرة التي كانت لتجمع بين الكوّاري وقائد فريق أبوظبي للسباقات الشيخ خالد بن فيصل القاسمي والمخضرم الشيخ عبدالله القاسمي.
 
وبعد تأدية مميزة وسريعة جبلتا بمهارات استعراضية رائعة تحت الأضواء الكاشفة للحلبة الشمالية في ياس، تمكن الشيخ خالد القاسمي من تسجيل أسرع زمن له وقال: "استمتعت كثيراً بالمرحلة الاستعراضية في حلبة مرسى ياسوكما هو معروف الهدف منها امتاع المشاهد بهذه الرياضة. 
 
استراتيجيتنا ليوم غد هو أيضاً الاستمتاع بالمراحل والاستعداد لخوض غمار رالي اسبانيا الاسبوع القادم."
 
وعن تأدية سائقي فريق أبوظبي للسباقات الناشئين الذين احتلوا المركز الثاني والثالث والرابع على يد المحمد المطوّع، محمد السهلاوي وسعيد بن طوق على التوالي، أضاف القاسمي قائلاً: "لقد أظهر شباب فريق أبوظبي للسباقات تأدية ممتازة بالفعل كونهم نشأوا على سباقات الحلبات وأتمنى عليهم المثابرة والاستمرار على هذا المنوال والتطور في المراحل الحصوية".