ليبيا.. قصف جوي على مواقع بطرابلس

14:55

2014-08-27

واشنطن – الشروق العربي - أفادت تقارير بأن طائرات حربية لم تحدد هويتها، قصفت مواقع في العاصمة الليبية طرابلس فجر الأربعاء، في استمرار على ما يبدو للمعارك المستمرة في ليبيا منذ أكثر من شهر.

ولم يعرف ما إذا كانت هذه المواقع تابعة لجهة حكومية أو لميليشيات قبلية وتنظيمات مسلحة متصارعة في طرابلس.

ويأتي هذا القصف في وقت تعيش فيه ليبيا حالة من شبه الفوضى مع إصرار الميليشيات المرتبطة بالتنظيمات المتشددة وميليشيات قبلية متحالفة معها، على السيطرة على البلاد، رغم خسارتها في الانتخابات البرلمانية الأخيرة.

كما تأتي بعد أيام على قيام طائرات بمهاجمة أهداف في العاصمة الليبية، وتعرضت مواقع يسيطر عليها متشددون إسلاميون لضربات الاثنين الماضي.

وحسب مصادر فإن الطيران الحربي الليبي شن الأسبوع الماضي غارات على مواقع تتمركز فيها المجموعات المسلحة التابعة لميلشيات ما بات يعرف بـ"عملية فجر ليبيا" في العاصمة الليبية طرابلس.

وكانت واشنطن وحلفاؤها الأوروبيون نددوا باحتدام المعارك وأعمال العنف في ليبيا، مطالبين بمواصلة العملية الديمقراطية، كما دانوا، في بيان وقعته واشنطن ولندن وباريس وبرلين وروما "التدخلات الخارجية التي تغذي الانقسامات" في ليبيا.

ولم تحدد الدول الغربية المقصود بالتدخل، بعد نفي مصر أي تدخل عسكري في القتال الدائر في ليبيا بين ميليشيات مسلحة وأخرى متعاونة معها بدعم من قطر، وسط غض طرف غربي.

وتعارض دول الجوار الليبي، المعنية بخطر المتشددين الإسلاميين المسلحين، غض الطرف الدولي عن مساعدة دول بعينها للمتطرفين الإسلاميين في ليبيا بالمال والسلاح لفرض سيطرتهم بالقوة في البلاد، بما يهدد بتحويل ليبيا إلى بؤرة للإرهاب في شمال إفريقيا.