الاتحاد المغربي يقترح على "الكاف" أربعة بدائل لتأجيل أمم أفريقيا

14:04

2014-10-15

الشروق العربيالجزائر : أرسل الاتحاد المغربي خطاباً تضمن أربعة مقترحات ، حيث تمثل الاقتراح الأول في طلب تأجيل إجراء فعاليات البطولة لشهر يونيو القادم لمنح الجهات المعنية الوقت الكافي للتصدي  للوباء  والقضاء عليه أو على الاقل لاحتوائه .   أما الاقتراح الثاني فيتمثل في تأجيل موعد إنطلاقة البطولة حتى شهر يناير من عام 2016 و بالتالي إقامة دورتين في سنتين متتاليتين مثلما حدث في عامي 2012 و 2013 بسبب تحويل البطولة من الأعوام الزوجية إلى الأعوام الفردية لتفادي تزامنها مع العام الذي يتم فيه إقامة كأس العالم.    أما المقترح الثالث فيتثمل بإلغاء البطولة في نسختها الـ 30 رسمياً لتقام بدلاً من الدورة الـ 31 والمقرر إقامتها في عام 2017 على أن تسند مهمة تنظيمها للمغرب بدلا من ليبيا وفي هذه الحالة فإن " الكاف " يضرب عصفورين بحجر واحد ، من خلال توصله لحل يرضي جميع الأطراف ، من خلال تخلص المغرب من إقامة البطولة بسبب كابوس ايبولا  ، وفي الوقت نفسه يجد " الإتحاد الأفريقي " حلاً لمنظم البطولة في عام 2017 بسبب الظروف الأمنية التي تمر بها ليبيا.

  اما الاقتراح الرابع والأخير فيتمثل بانسحاب المغرب رسمياً من تنظيم البطولة وإسنادها لبلد افريقي اّخر مع ما يترتب على ذلك من عقوبات وإجراءات تأديبية على الكرة المغربية. 

  وفي هذا الصدد فإن تقارير أخرى قد كشفت أن السودان ابدى اهتمامه بتنظيم البطولة بدلا من المغرب .

  وسيتخذ الكاف القرار النهائي خلال اجتماع مكتبه التنفيذي بالجزائر في الثاني من شهر نوفمبر القادم على هامش نهائي أبطال أفريقيا  بناء على توصيات منظمة الصحة العالمية سواء بتأجيل البطولة أو تثبيت موعدها ، و لو أن المغرب يبدو وكأنه استبق قرار " الكاف " وأصر على طلب التأجيل مهما كانت العقوبات التي ستصدر بحقه من قبل الإتحاد الأفريقي في ظل التخوف الكبير الذي عبر عنه الوسط الإعلامي من خطر الإصابة بفيروس " ايبولا "  خاصة أن دولة المغرب تتواجد فيها أصلاً جاليات افريقية هائلة ، كما أنها مقبلة على استضافة مونديال الأندية في شهر ديسمبر القادم ، الذي قد يعرف مشاركة فيتا كلوب الكونغولي  ممثلا لقارة افريقيا في حال تتويجه برابطة أبطال افريقيا على حساب وفاق سطيف الجزائري.