اليمن..الحوثيون يتمددون والحراك الجنوبي يصعّد

13:56

2014-10-15

صنعاء - الشروق العربي-اندلعت مواجهات مسلحة، الثلاثاء، في محافظة البيضاء بين الحوثيين ومسلحين، في وقت تصاعد التوتر في شمال اليمن وجنوبه، إذ شهدت صنعاء مظاهرات منددة بجماعة "أنصار الله" وعدن اعتصامات مطالبة بانفصال الجنوب.

وتحدثت مصادر محلية لـ"الشروق العربي" عن "اشتباكات عنيفة" بين الحوثيين ومسلحين، يعتقد أنهم ينتمون لتنظيم القاعدة، في مدينة رداع بالبيضاء، دون ورود معلومات عن سقوط قتلى.

وتأتي المواجهات في وقت سيطر تنظيم أنصار الله، المعروف بجماعة الحوثيين نسبة لزعيمه عبدالملك الحوثي، على الحديدة التي تعد من أكبر المدن اليمنية وعلى مينائها الاستراتيجي على البحر الأحمر.

وتؤكد استمرار المتمردين المتهمين بتلقي الدعم من إيران في توسيع رقعة نفوذهم بعد السيطرة على العاصمة صنعاء، رغم تكليف خالد بحاح بتشكيل حكومة توافقية بموجب اتفاق السلام.

وكان مئات الأشخاص شاركوا في مظاهرة صنعاء للتنديد بـ"تجاوزات الحوثيين"، وللمطالبة بانسحاب مسلحي الجماعة من العاصمة وفقا لاتفاق السلم والشراكة الوطنية الذي وقعه الحوثيون في 21 سبتمبر.

اعتصام مفتوح لتحقيق الانفصال

ومع تصاعد التوتر بين القوى الشمالية، تظاهر أنصار الحراك الجنوبي في ساحة العروض في عدن لإحياء الذكرى الـ51 لـ"ثورة 14 أكتوبر"، ضد الاحتلال البريطاني، ولإطلاق اعتصام قد يكون مفتوحا للمطالبة بالانفصال.

ووصل أنصار الحراك الجنوبي من محافظات لحج والضالع وشبوة وأبين وحضرموت إلى عدن استجابة لدعوة أطلقتها قيادات فصائل في الحراك الجنوبي، حاملين شعارات مطالبة بالانفصال ومناهضة للوحدة مع الشمال.

ويرى أنصار الحراك الجنوبي أن ما تشهده صنعاء منذ سيطرة المسلحين الحوثيين على مقرات عسكرية وأمنية ومؤسسات حكومية، عوامل تؤمن فرصة سانحة لاستعادة دولتهم الجنوبية السابقة.