غزة.. هدنة بوقف إطلاق النار وفتح المعابر

18:43

2014-08-26

القاهرة - الشروق العربي - توصل الفلسطينيون والإسرائيليون إلى اتفاق هدنة جديد في قطاع غزة، دخل حيز التنفيذ الساعة السابعة، مساء الثلاثاء، بالتوقيت المحلي، الرابعة مساء بتوقيت غرينيتش.

وأكد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، أن اتفاق وقف إطلاق النار يقضي بفتح المعابر ودخول المساعدات الإنسانية ومواد إعادة الإعمار إلى غزة.
 
وأضاف أن المفاوضات غير المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين ستستمر في غضون شهر بعد تثبيت الهدنة.

وأعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في كلمة متلفزة، التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار مع إسرائيل، ويتم تنفيذه الساعة السابعة بالتوقيت المحلي.

وكان القيادي بحركة الجهاد الإسلامي خالد البطش، قال في وقت سابق إنه "تم التوافق علي وقف إطلاق النار".

ونقلت وكالة "رويترز" للأنباء عن المتحدث باسم حركة حماس، سامي أبو زهري، قوله إنه تم التوصل لاتفاق بين الفلسطينيين والإسرائيليين وإنه من المنتظر صدور إعلان في القاهرة لتحديد ساعة الصفر للتنفيذ.

ووافقت إسرائيل على وقف إطلاق النار بعد إطلاع أعضاء المجلس الوزاري المصغر على تفاصيله.

وأكدت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية في مصر نبأ الاتفاق الذي ترعاه القاهرة، نقلا عن مسؤولين مصريين.

هجمات متبادلة

وفي غضون ذلك، فتل ثلاثة فلسطينيين في غارة جوية إسرائيلية جديدة على مدينة رفح جنوب قطاع غزة،بينما قتل إسرائيلي بقصف بقذائف الهاون على بلدة إسرائيلية محاذية للقطاع. 

وقال أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة: "استشهد ثلاثة مواطنين بمدينة رفح جنوب قطاع غزة جراء غارة على مجموعة من المواطنين".

وأفاد مراسنا أن الغارة كانت تستهدف منزل القيادي بحركة الجهاد الإسلامي نافذ عزام.

واستهدف الطيران الإسرائيلي أيضا برجا سكنيا في منطقة أبراج الشيخ زايد شمال قطاع غزة .وفي المقابل، قالت وسائل إسرائيلية إن مواطنا فلسطيني، قتل في قصف فلسطيني بقذائف الهاون.

وقصفت كتائب القسام بلدتي أسدود المحاذية لغزة بصاروخ قسام و "روحوفوت" بصاروخ من نوع سجيل 55. وقصفت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، مستوطنتي " أشكول" و"غان يفنا " وأسدود بعدد من الصواريخ.