في الذكرى العاشرة لرحيل عرفات .. القدوة يطالب بإدانة إسرائيل و غزة تحتضن مهرجانًا رئيسًا

19:16

2014-10-12

الشروق العربي - رام الله -  لم يخف رئيس مجلس إدارة مؤسسة "ياسر عرفات" ناصر القدوة، أن الظروف السياسية حالت حتى الآن دون توجه القيادة الفلسطينية للأمم المتحدة لإدانة إسرائيل في عملية اغتيال الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات التي كان طالب فيها سابقًا.

وقال إن "اغتيال إسرائيل لعرفات بالسم حقيقة"، مضيفًا: تحدثنا سابقًا عن  دلائل، منها الحصار العسكري الذي استمر  لفترات طويلة، وقرارات القيادة الإسرائيلية بالتخلص من عرفات، بالإضافة إلى نتائج  التقرير السويسري الذي أكد أن سبب الوفاة جاء نتيجة البلوتونيوم، كما أن تقرير المستشفى الفرنسي قال لا يمكن تفسير هذه الحالة ضمن علم الأمراض.

جاء ذلك خلال  مؤتمر صحافي عقده كل من القدوة ومدير عام المؤسسة أحمد صبح اليوم  في مقر المؤسسة برام الله تحدثا فيه عن فعاليات احياء الذكرى العاشرة لاستشهاد الرئيس ياسر عرفات التي أكد فيها ان احتفالا مركزيا سوف ينطلق في غزة

وقال " استعادة الوحدة الجغرافية ووجود الحكومة في غزة واللقاءات السياسية التي تمت من قبل حركتي فتح وحماس تحقق بعض النجاحات، نحن على الطريق الصحيح، ويوجد مناخ ايجابي ونتوقع ان يكون هناك نجاح وإقبال جماهيري كبير على احياء هذه الذكرى"

وستنطلق فعاليات احياء الذكرى العاشرة لاستشهاد الرئيس القائد يوم 3/11/2014 وتستمر حتى يوم 15/11/2014.