وكان القاضي واي دي شيندى، قد أدان المتهمين في وقت مبكر من هذا الشهر، بتهمة القتل والتآمر الجنائي على شن حرب ضد الحكومة، قبل أن يصدر الأحكام الجديدة بالإدام والسجن، في مومباي، الأربعاء.

تجدر الإشارة إلى أن 7 قنابل انفجرت خلال 10 دقائق وقت الذروة المسائية في يوليو 2006 في مومباي، العاصمة المالية والترفيهية للهند.

وقال الادعاء إن الهجوم دبره جهاز الاستخبارات الباكستاني، ونفذه عناصر من جماعة "عسكر طيبة"، بمساعدة من "حركة الطلاب الإسلامية الهندية" المحظورة.

ونفت باكستان هذه الاتهامات.