وسيتم تسليم هذه الأموال إلى منظمات الإغاثة التابعة للأمم المتحدة، والتي تشرف على مخيمات اللاجئين في مناطق النزاع في المنطقة، وفقا لوكالة"أسوسشيتد برس".

وأعلن المبادرة كل من، وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير وأنطونيو غوتيريس المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وقال غوتيريس إن وكالات الإغاثة التابعة للأمم المتحدة "مفلسة ماليا" بسبب تزايد الأعباء الناجمة عن النزاعات في الشرق الأوسط. وهذه المعونات "سوف تساهم في المقام الأول في مساعدة اللاجئين في مخيمات تركيا ولبنان والأردن."

وتشمل الجهات المانحة كل من الولايات المتحدة ودول أخرى في مجموعة الدول الصناعية السبع ودول اوروبية أخرى، فضلا عن دول الخليج العربي، ومن بينها السعودية والإمارات العربية المتحدة.