الإمارات الأولى عربياً والثانية عالمياً في ثقة المواطنين بالقيادة .

14:16

2015-09-30

دبي-الشروق العربي - في شهادة عالمية على تلاحم شعب دولة الإمارات، وثقته بالقيادة الرشيدة، رصد تقرير منتدى الاقتصادي العالمي (دافوس) هذا العام تقدم الدولة إلى المرتبة الثانية عالمياً في مؤشر «ثقة المواطنين في القيادة السياسية»، حيث جاءت الإمارات بعد سنغافورة التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً لسنوات عدة.

كما جاءت الإمارات في المرتبة الأولى عربياً في ثقة المواطنين بالقيادة، وهو ما يعكس حجم اللحمة بين مواطني الدولة الذين يتصدرون المؤشرات العالمية في مستويات السعادة والرضا، وقيادتها برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة.
وبحسب التقرير فقد حلت الإمارات ضمن العشرة الأوائل عالمياً في 12 من أصل 21 مؤشراً متعلقاً بالأداء الحكومي. حيث حافظت الدولة على المرتبة الثانية عالمياً في كل من مؤشرات «قلة التبذير في الإنفاق الحكومي» و«قلة انتشار العقبات التجارية»، و«حجم مشتريات الحكومة من التقنيات المتقدمة»، كما حافظت على المرتبة الخامسة عالمياً في مؤشر «قلة انتشار التمييز في قرارات المسؤولين الحكوميين» وجاءت في المرتبة الخامسة عالمياً في مؤشر «كفاءة الإجراءات الحكومية».

 

وتحدث التقرير من جهة أخرى عن أهمية دعم القدرات الابتكارية والإبداعية بصورة أكبر في الدولة، من خلال التركيز بصورة أكبر على البحث العلمي.

 

وقد سجلت دولة الإمارات تقدماً ملحوظاً في العديد من المحاور والمؤشرات الرئيسية والفرعية. فقد جاءت الإمارات في مراتب متقدمة في عدد من المؤشرات المتعلقة بالبنية التحتية والصحة وأسواق العمل والبحث والتطوير والاقتصاد. كما تميزت الدولة بتحقيق مراكز متقدمة ومن ضمن العشرة الأوائل عالمياً، في عدد من المؤشرات الخاصة بالأداء الحكومي مثل مؤشرات «جودة المؤسسات الحكومية» و«فعالية الإجراءات الحكومية» و«ثقة المواطنين بالقادة والسياسيين».