ووجهت المحكمة للمتهمين تهم حيازة كميات كبيرة من الأسلحة والمتفجرات، والتخابر مع إيران وحزب الله اللبناني، بهدف القيام بأعمال عدائية ضد الكويت.

وعقدت المحكمة أولى جلساتها في القضة في 15 سبتمبر الجاري، وجميع المتهمون فيها كويتيون، ما عدا متهم واحد إيراني الجنسية، وثلاثة ما زالوا هاربين.

ووجهت النيابة  العامة في الأول من سبتمبر الجاري إلى عدد من المتهمين تهمة ارتكاب أفعال منش أنها المساس بوحدة وسلامة الأراضي الكويتية من خلال حيازة أسلحة وذخائر.

وتعود القضية إلى 13 أغسطس الماضي، حين أعلنت وزارة الداخلية الكويتية، عن ضبط أعضاء في خلية إرهابية ومصادرة كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والمتفجرات، مزارع منطقة العبدلي.