ويأتي هذا التطور بعد أن  أعلنت سلطات أضنة أن شرطيين تركيين قتلا مساء الاثنين في المدينة الواقعة جنوبي تركيا، في هجوم نسب إلى مقاتلي حزب العمال الكردستاني، بحسب " وكالة فرانس برس".

وتشهد منطقة جنوب شرق تركيا ذات الأغلبية الكردية قتالا بين قوات الأمن والمسلحين الأكراد منذ انهيار وقف إطلاق النار بين الجانبين في يوليو الماضي، بعد توقف دام عامين ونصف العام.

وأفادت حصيلة نشرتها الصحف المؤيدة للحكومة عن مقتل حوالى 150 جنديا وشرطيا و1100 مقاتل من العمال الكردستاني منذ نهاية يوليو.