عبد الله بن زايد: الصراع والإرهاب دمرا سوريا وزعزعا المنطقة .

14:57

2015-09-27

نيويورك - الشروق العربي - التقى سموّ الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، على هامش مشاركته في الدورة ال 70 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، إرلان عبدلدايف وزير خارجية قيرغيزستان، وفريدريك ميتشل وزير خارجية جزر البهاما، والدكتور جورج تولنتينو وزير خارجية جمهورية الرأس الأخضر، وماهيندرا باهادور باندي وزير الشؤون الخارجية النيبالي؛ كلاً على حدة.

وتمّ خلال اللقاءات بحث العلاقات الثنائية، وسبل تطويرها في المجالات كافة، كما جرى خلال اللقاءات تبادل وجهات النظر حيال المستجدات الإقليمية والدولية، إضافة إلى عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.
ووقع سموّ الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، والدكتور جورج تولنتينو اتفاقية بشأن خدمات النقل الجوي بين البلدين. وعلى هامش اجتماعات الدورة، التقى سموّ الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر ماورير، بحث الجانبان خلال اللقاء سبل تطوير أوجه التعاون المشترك، والتدخل الإنساني الفاعل بين الجانبين في أوقات الأزمات حول العالم، بما في ذلك سبل تعزيز تنسيق المساعدات الإنسانية الخارجية التي تقدمها دولة الإمارات في الدول والمناطق المتضررة، وخاصة في اليمن.

وحرص سموّ الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، خلال اللقاء، على استعراض برامج المساعدات التي تقدمها دولة الإمارات ومؤسساتها الوطنية المتخصصة، بما فيها الهلال الأحمر الإماراتي، لسكان المناطق المتضررة في عدد من الدول.

من جانبه أشاد رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بدور الإمارات الفاعل في مجالات تقديم الدعم الإنساني، وتوجيه قوافل الإغاثة للتخفيف عن المتضررين آثار الصراعات والنكبات.

حضر اللقاء السفيرة لانا زكي نسيبة، المندوبة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة. 

ويؤكد التزام الإمارات بدعم الشعب السوري

التقى سموّ الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية مع ستيفان دي ميستورا، مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، على هامش مشاركته في الدورة 70 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

واستعرض الطرفان موقفيهما بشأن تطورات الأزمة السورية، حيث استمع سموّه خلال هذا الاجتماع، إلى إحاطة موجزة من خطة دي ميستورا فيما يتعلق بالملف السوري.

 

وأكد سموّ الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، موقف دولة الإمارات الثابت من الصراع الدائر في سوريا، وسبل وضع حدّ نهائي له، من خلال حل سياسي شامل، مؤكداً دعم دولة الإمارات لكل المساعي والجهود التي يبذلها دي ميستورا، للدفع نحو إنجاح العملية السياسية الكفيلة بإنهاء الصراع والإرهاب الذي دمّر سوريا وزعزع استقرار المنطقة برمّتها.
كما استعرض سموّه مع دي ميستورا أيضاً المساعدات التي قدمتها دولة الإمارات لسوريا، سواء في إطار مفوضية الأمم المتحدة للاجئين، أو عبر جهود المساعدات المباشرة المقدمة لمخيّمات اللاجئين في الأردن، وغيرها، للتخفيف من معاناة الشعب السوري، مؤكداً التزام دولة الإمارات بمواصلة دعم الشعب السوري.
حضر اللقاء السفيرة لانا زكي نسيبة المندوبة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة. 

 

ويجدد الالتزام بدورات الجمعية العامة

التقى سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، رئيس الدورة السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة موغنز ليكيتوفت.

واستهل سموه اللقاء بتقديم التهاني لرئيس الجمعية العامة لتقلده هذا المنصب الدولي الرفيع، مجدداً التزام دولة الإمارات بالتعاون معه وأعضاء مكتبه كافة، في جميع الموضوعات المطروحة على جدول أعمال الدورة الاعتيادية ال 70 للجمعية العام`ة، وتمنى له كل التوفيق والنجاح في إدارته لهذه الدورة التي تتزامن مع الذكرى السبعين لتأسيس الأمم المتحدة. وتبادل الجانبان وجهات نظرهما ومواقفهما المشتركة تجاه عدد من أبرز بنود جدول أعمال الدورة السبعين.
حضر اللقاء السفيرة لانا زكي نسيبة المندوبة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة.