التركي: تعارض سير الحجاج وراء تدافع منى

21:53

2015-09-24

دبي- الشروق العربي- قال المتحدث باسم الداخلية السعودية، اللواء منصور التركي، الخميس، إن التدافع في مشعر منى نتج عن تعارض حركة سير الحجيج بأحد التقاطعات، مضيفا أن ارتفاع درجات الحرارة ساهم في سقوط ضحايا.

وأكد، في مؤتمر صحفي للهيئات المشاركة في تأمين الحج، أن طبيعة مشعر منى لا يمكن تغييرها لتفادي الزحام، قائلا: "مشعر منى له حدود شرعية ولا يمكن معالجة تزاحم الحجاج ببساطة".

وشدد التركي على ضرورة انتظار نتائج التحقيق لمعرفة أسباب الحادث، مؤكدا أن السعودية لن تتوانى في معالجة أسباب حدوث تدافع منى، وأنه سيتم إعلان نتائج التحقيق فور صدورها.

وأضاف "يجب عدم التعجل في تحديد الأسباب الحقيقية للحادث .. ننتظر تحقيق اللجنة التي أمر ولي العهد بتشكيلها"، مشيرا إلى أن أسباب ارتفاع كثافة الحجاج في مكان الحادثة لم تحدد حتى الآن.

وأوضح أن السعودية تحرص على عدم تكرار مثل هذه الحوادث، وأضاف "نبذل كل ما في وسعنا لعدم تكرار ما حدث اليوم .. لم يشهد الشارع الذي وقعت فيه الحادثة مثل أعداد هذا العام".

ونفى المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية أي ربط بين حادثة التدافع وبين مرور أي مواكب رسمية، وأكد استمرار الجهود لتحديد هوية الوفيات في التدافع.

وأشار إلى أن الدفاع المدني هو الجهة الوحيدة المخولة بتقديم حصيلة حادث التدافع في مشعر منى.

ووصف منصور التركي خطط تأمين موسم الحج بـ"الدقيقة"، التي تشمل كل المواقع المستخدمة في أداء المناسك، على حد قوله.

مستشار وزير الحج، حاتم القاضي، من جهته شدد، في المؤتمر الصحفي، على ضرورة عدم استباق نتائج التحقيق، مضيفا أن "التحقيق سيحدد المسؤولية عن حادث اليوم".