تنظيم القاعدة يتبنى هدم أضرحة وقبور علماء صوفية وسلاطين في اليمن

22:04

2015-09-23

صنعاء - الشوق العربي - تبنى تنظيم القاعدة في اليمن اليوم الاربعاء، عملية هدم قباب واضرحة قبور بمدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت شرقي اليمن.

وقال التنظيم في بيان صحافي، ان "عناصره وابناء المنطقة قاموا بهدم عدد من القبور في مدينة المكلا"، وشكر كل من سعى معه في ازالتها.

وهدم التنظيم ليلة امس الثلاثاء قبوراً وقباباً تعود الى علماء ورموز دين من التيار الصوفي بحضرموت وسلاطين حكموا المدينة في القرون الماضية.

وبرر التنظيم في بيانه هدم القبور باقوال بعض العلماء والفقهاء التي تفيد بضرورة هدم ما يبنى على القبور.

وكان تنظيم القاعدة قد هدم في الاشهر الماضية قبوراً ومعالم لجماعة الصوفية بحضرموت، حيث هدم واحرق في 20 اذار/ مارس الماضي، اضرحة مشايخ "ال باوزير" في مديرية غيل باوزير شرقي المكلا.

واقتحمت القاعدة في 15 حزيران/ يونيو الماضي، رباط الروضة للدراسات الاسلامية بالمكلا، التابع لجماعة الصوفية بحضرموت، وافشلت حلقة اقامها طلاب المركز وهددت باعتقالهم في حال تكرارهم ذلك، وقامت بتمزيق الدفوف والطبول.

كما فجر التنظيم نهاية حزيران/ يونيو الماضي، قبة ضريح الحبيب، حمد بن صالح بن الشيخ ابو بكر بن سالم، بمديرية مدينة "الشحر" شرقي المكلا.

وفي نهاية اب/ اغسطس الماضي، اقدم تنظيم القاعدة بحضرموت على هدم قبور الصينيين الواقعة جانب الجسر الصيني بالمكلا، والتي تعود الى صينيين لقوا حتفهم في سبعينيات القرن الماضي، اثناء تشييد الجسر وسط المدينة.

ويسيطر تنظيم القاعدة على مدينة المكلا عاصمة حضرموت والمدن المجاورة منذ مطلع نيسان/ ابريل الماضي.