مصر.. حملات المقاطعة تؤثر على أسواق اللحوم

15:33

2015-09-23

دبي- الشروق العربي- شهدت اللحوم في مصر ركوداً في حركة البيع والشراء، يأتي ذلك بعد المقاطعة التي أطلقها شباب على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، بسبب ارتفاع أسعار هذه اللحوم، حيث نالت المقاطعة إقبالاً كبيراً رغم قدوم عيد الأضحى.

فيبدو أن هناك مظاهر مختلفة يأتي بها عيد الأضحى هذا العام، فمع اقتراب الانتخابات البرلمانية المصرية، انتهز بعض المرشحين الفرصة لتهنئة أهل دوائرهم بالعيد، قبل موعد بدء الدعاية الانتخابية، مع حرصهم على وضع الرمز الانتخابي.

أما اقتصادياً، فتزامن العيد مع بدء العام الدراسي ومع ارتفاع سعر الدولار بشكل كبير في الأيام الأخيرة، ترتبت أعباء اقتصادية جديدة على الأسرة المصرية، فشهدت أسواق اللحوم ركوداً في حركة البيع والشراء.

الركود بدأ منذ قرابة الشهر، مع بداية حملة دشنها الكثيرون على "فيسبوك" لمقاطعة اللحوم نتيجة ارتفاع أسعارها. ولكن مع اقتراب العيد، يبدو أن المقاطعين علقوا حملتهم لفترة إحياء للسنة. ورغم تأكيد التجار أن الأسعار لم ترتفع، إلا أن المشترين كان لهم رأي آخر.

ومن ناحية أخرى، وبعد حادث غرق المركب النيلي في منطقة الوراق في عيد الفطر الماضي، تمت إزالة المراكب النيلية في كورنيش النيل والمراسي المخالفة، والتي كانت ضمن متنزهات الأسرة المصرية، وقد أعلن وزير النقل المصري أنه لن يسمح بمرور أي مركب من دون ترخيص. وقد استعدت بقية الأماكن والمتنزهات العامة لاستقبال الزائرين في أول أيام العيد.