الشيخة هند بنت مكتوم تتلقى تعازي رانيا العبدالله وجواهر آل ثاني .

15:34

2015-09-22

دبي- الشروق العربي - استقبلت حرم صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، سموّ الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، في قصرها في زعبيل، مساء أمس، وفوداً نسائية عربية، معزية في رحيل نجلها الشاب، المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم، طيّب الله ثراه.

فقد تقبلت سموها العزاء بهذا المصاب الجلل، من الملكة رانيا العبدالله، حرم ملك المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، والوفد المرافق لها، التي أعربت عن أسفها وحزنها العميق لهذه الخسارة الفادحة التي فجعت والدي الراحل الشاب وشقيقاته وشباب الإمارات، مبتهلة إلى الله العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، ويلهم والدته وشقيقاته جميل الصبر وحسن العزاء.
كما تقبلت سموّ الشيخة هند بنت مكتوم، التعازي بمصابها الجلل من الشيخة جواهر بنت حمد بن سحيم آل ثاني، حرم صاحب الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر الشقيقة، والوفد المرافق لها، إذ عبرت عن عميق أسفها وحزنها على فدح المصاب الذي فجع برحيله والدته وشقيقاته وآل مكتوم الكرام، راجية المولى جل شأنه، أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته، ويسكنه فسيح جناته، ويلهم والدته وشقيقاته جميل الصبر وحسن العزاء.
وتقبلت سموّها التعازي بفلذة كبدها الشيخ راشد، من وفد دولة الكويت الشقيقة الذي ضمّ الشيخات عنود الأحمد الجابر الصباح ونورية صباح السالم الصباح ومنيرة إبراهيم الحمود الصباح، وشريفة الجاسم وأمثال الأحمد الجابر الصباح، ونوف مبارك عبدالله الأحمد الصباح ونورية ناصر صباح الناصر الصباح، وعبير ناصر العلي الصباح، وعهود سالم العلي الصباح، وهنوف بدر محمد الصباح، وسارة فهد الدعيج الصباح، حيث قدمن صادق عزائهن ومواساتهن إلى سموّها، وشقيقات الفقيد، وشيخات آل مكتوم، وأعربن عن عظيم أسفهن وحزنهن لهذه الخسارة الفادحة، راجيات الخالق سبحانه وتعالى، أن يتغمده بواسع رحمته ورضوانه، ويسكنه فسيح جناته، ويلهم والدته وشقيقاته جميل الصبر والسلوان.

 

كما تقبلت سموّ الشيخة هند وكريماتها، التعازي من وفد مملكة البحرين الشقيقة النسائي الذي ضمّ الشيخات حصة بنت حمد آل خليفة ونجلاء بنت حمد آل خليفة وحصة بنت خليفة آل خليفة، حيث أعربن عن صادق مواساتهن وأسفهن العميق على رحيل الشاب الشيخ راشد، مبتهلات إلى الله جل وعلا، أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته ويسكنه فسيح جناته، ويلهم والدته وشقيقاته جميل الصبر وحسن العزاء.
سموّ الشيخة هند بنت مكتوم، أعربت عن تقديرها البالغ للوفود النسائية العربية التي بمواساتها لها في مصابها الجلل، خففن من حزنها على فقدان فلذة كبدها، نجلها الأكبر الشيخ راشد، سائلة المولى العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته، وألا تفجع الأمهات بفقدان فلذات أكبادهن. إنه قريب سميع مجيب الدعاء.