اشتباكات بتدمر وقصف على درعا وريفها

18:43

2015-09-21

دبي- الشروق العربي- تجددت الاشتباكات بين الجيش السوري ومسلحي داعش في محيط منطقة تدمر، وسط سوريا، في حين قصفت الطائرات الحكومية مواقع في درعا وريفها جنوبي البلاد، وفق ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، الاثنين.

وذكر المرصد أن الاشتباكات في منطقة تدمر، تزامنت مع قصف طائرات الجيش السوري لمناطق الاشتباك في المنطقة التي يسيطر مسلحو داعش على أجزاء واسعة منها.

وفي محافظة درعا الجنوبية، تسبب سقوط صاروخ على منطقة في أحياء درعا البلد -أطلقته القوات الحكومية- في مقتل سيدة وطفل، في حين قتل مقاتل من المعارضة السورية المسلحة باشتباكات مع الجيش السوري في ريف درعا.  

وفي تطور آخر، اندلعت اشتباكات بين مسلحين من داعش، و"جبهة النصرة" الموالية لتنظيم القاعدة، في الجهة الغربية من سد سحم بريف درعا الغربي.

أما في محافظة حمص، وسط سوريا، فقد أطلق الجيش السوري النار من رشاشات ثقيلة على مناطق في مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، وفق ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

واندلعت اشتباكات بين الجيش السوري، ومسحلي داعش،  ليلة الاثنين، في محيط حقل شاعر، بريف حمص الشرقي، ترافق مع قصف متبادل بين الطرفين في محيط المنطقة.

وفي محافظة حماة، وسط سوريا، ألقت الطائرات براميل متفجرة عدة بعد منتصف ليلة الاثنين على مناطق في قرى المنصورة وقسطون وتل واسط والعميقة بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، دون أنباء عن إصابات.