بأقل من 24 ساعة.. جندي لبناني ثان ينشق مبايعا النصرة

16:47

2014-10-11

بيروت - الشروق العربي - أعلنت الوكالة الوطنية للإعلام أن الجندي اللبناني عبدالله شحادة من بلدة مشحة عكار، شمالي لبنان، أعلن انشقاقه عن الجيش والتحق بجبهة النصرة، وذلك ليل الجمعة السبت. ويأتي انشقاق شحادة بعد أقل من 24 ساعة على انشقاق محمد عنتر وانضمامه كذلك للنصرة، بحسب ما أظهر فيديو بثته وكالة الأناضول.

في المقابل، وتعليقاً على الحادث أكد رئيس بلدية مشحة : "أن ما قام به الجندي عبدالله شحادة عمل فردي، علماً أن الشاب معروف في البلدة أنه عسكري آدمي وابن عائلة تحب المؤسسة العسكرية الوطنية ولم يعرف عنه أية تصرفات غير طبيعية والجميع متفاجئ بما ورد".

وأضاف بيان رئيس البلدية أن "لا صحة لكل الإشاعات والأكاذيب التي تداولتها بعض وسائل التواصل الاجتماعي أن الجيش داهم البلدة أو اشتبك مع بعض الأهالي وغير ذلك من فبركات هدفها تشويه سمعة البلدة وزجها في الفتنة القائمة في البلد".

وكان الجندي المنشق الأول عنتر اتهم حزب الله بقتل العسكريين اللبنانيين في منطقة عبرا قرب صيدا في يونيو من العام الماضي، وألصف التهمة بجماعة أحمد الأسير.