العراق.. مقتل 29 عنصراً من داعش بينهم قيادي في الرمادي

22:09

2015-09-18

دبي- الشروق العربي- أعلنت الشرطة الاتحادية أن قواتها حققت ضربات مباشرة لمتطرفي "داعش"، أسفرت عن مقتل 29 منهم، بينهم قيادي في التنظيم وآخرون من جنسيات عربية، شرق الرمادي، لافتة إلى أن مصادرها أفادت بأن استغاثات التنظيم وطلب التبرع بالدم لجرحاه كانت تُسمع بوضوح.

وقال قائد الشرطة الاتحادية، الفريق رائد شاكر جودت، إن "قوات الشرطة الاتحادية وجهت ضربات دقيقة بصواريخ كاتيوشا على موقع لتنظيم داعش في منطقة البومراد بالرمادي، أدت إلى مقتل 16 متطرفاً، وإصابة ستة آخرين بجروح".

وأشار جودت، في بيان اطلعت عليه "العربية.نت"، إلى أنه "من بين القتلى القيادي ماهر جمال جزاع، وإصابة أخيه محمد جمال جزاع، فضلاً عن ثلاثة آخرين من جنسيات عربية"، مبيناً أن "القصف أسفر أيضاً عن حرق أربع عجلات للتنظيم".

وكان المستشار الإعلامي للاتحادية قد نقل عن قائد الشرطة في وقت مبكر من صباح الجمعة، أن "مدفعية ميدان الاتحادية وجهت ضربات صاروخية لأهداف منتخبة للعناصر الإرهابية في منطقة حصيبة وجزيرة الخالدية، قتل جراؤها 13 منهم وتم حرق عجلتين".