اليمن.. دعوة أممية لحوار جديد

13:11

2015-09-12

دبي- الشروق العربي- أفادت مصادر مطلعة في نيويورك أن الأمانة العامة للأمم المتحدة تتجه خلال الساعات المقبلة إلى دعوة الأطراف اليمنية إلى حوار جديد.

وستستمر المحادثات التي سيدعو إليها الأمين العام، بان كي مون، ثلاثة أيام، وقد تعقد في جنيف أو في سلطنة عمان، وسيحضر عن الحكومة وفد مكون من 5 إلى 7 أشخاص، والعدد نفسه ينطبق على وفد ميليشيات الحوثي وصالح.

وكانت الأمم المتحدة عقدت قبل ثلاثة أشهر مؤتمرا للأطراف اليمنية في مدينة جنيف للبحث في حل ينهي النزاع في البلاد، ولكن طرفي الحوار لم يصلا إلى اتفاق يذكر.

ورغم التطورات الميدانية فإن حالة من التفاؤل المشوب بالحذر تسود الشارع اليمني، بعد الإعلان عن المفاوضات المباشرة بين الأطراف اليمنية المزمع عقدها الأسبوع المقبل.

ويرى محللون أن تلك المفاوضات ربما تكون الفرصة الأخيرة لميليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية للوصول إلى حل سلمي للأزمة في البلاد، وقد تشكل نقطة تحول في سير الأحداث، خاصة مع أنباء عن موافقة الحوثيين على تنفيذ بعض بنود القرار الأممي 2216.

من جانبها، ترى الحكومة الشرعية أنه لا بديل عن تنفيذ كامل وغير مشروط للقرار الأممي، مستندة إلى واقع جديد ومتغيرات فرضتها نجاحات المقاومة الشعبية والجيش الوطني المدعومة من قوات التحالف التي تستعد لمعارك حاسمة انطلاقاً من مأرب.

ويأمل اليمنيون في خروج المفاوضات المرتقبة بنتيجة تنهي معاناة الملايين، خاصة أن الفشل سيعقد الوضع، وقد يجعل من عيد الأضحى مجرد يوم آخر للقتل والدمار.