لجنتان للتحقيق في سقوط رافعة بالحرم المكي

12:59

2015-09-12

دبي- الشروق العربي- قال الأمير خالد الفيصل، أمير منطقة مكة المكرمة، إنه تم تشكيل لجنتين للتحقيق في أسباب وتداعيات حادث سقوط رافعة بناء داخل الحرم المكي، الجمعة، ما أدى إلى مقتل 107 أشخاص على الأقل، وإصابة أكثر من 200 آخرين.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية "واس" عن الفيصل قوله، خلال تفقده لموقع الحادث، إن الجهات ذات العلاقة، وفي مقدمتها الدفاع المدني، باشرت الحادث في حينه. 

وزار الفيصل المصابين الذين وصلوا إلى مستشفيات مكة، قائلا إن إصاباتهم لن تمنعهم من إكمال حجهم، وأن الدولة ستوفر لهم تنقلاتهم في المشاعر بسيارات مجهزة من وزارة الصحة لإكمال فريضتهم.

وصرح أحمد بن محمد المنصور، المتحدث باسم رئاسة شؤون المسجد الحرام أن قسما من الرافعة سقط عند الساعة 17:10 مساء (14:10 ت غ) "نتيجة العواصف الشديدة والرياح  القوية والأمطار الغزيرة".

ويشهد الحرم المكي حاليا تنفيذ مشروع كبير لتوسيع ساحاته 400 ألف متر مربع إضافية، ما يتيح استقبال 2.2 مليون شخص في وقت واحد، حيث تم نصب عدد كبير من الرافعات لتنفيذ هذه الأشغال.

ويأتي الحادث في الوقت الذي يستعد مئات آلاف المسلمين من مختلف أنحاء العالم لأداء فريضة الحج. وأعلنت وكالة الأنباء السعودية، الجمعة، أن قرابة 800 ألف حاج وصلوا للسعودية لأداء فريضة الحج.