ظريف إلى بكين لبحث الاتفاق النووي

21:47

2015-09-11

دبي- الشروق العربي- قالت وزارة الخارجية الصينية، الجمعة، إن وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف سيزور بكين الأسبوع القادم لبحث الاتفاق النووي وجهود تعزيز العلاقات مع الصين.

وتوجد علاقات دبلوماسية واقتصادية وتجارية وثيقة بين الصين وإيران، إضافة إلى العلاقات في مجال الطاقة. وبذل وزير الخارجية الصيني وانغ يي جهوداً حثيثة لدفع الولايات المتحدة وإيران للتوصل إلى اتفاق بشأن القضية النووية.

ووقفت الصين منذ وقت طويل ضد العقوبات الأحادية الجانب التي فرضت على إيران من جانب الولايات المتحدة وأوروبا، وإن كانت أيدت عقوبات الأمم المتحدة ونددت بالتهديدات باستخدام القوة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية هونغ لي في مؤتمر صحافي إن ظريف سيسافر إلى الصين في 15 سبتمبر الجاري، تلبية لدعوة من وانغ.

جاءت أنباء الزيارة بعد يوم من إحباط جهود يدعمها الجمهوريون لرفض الاتفاق النووي في مجلس الشيوخ الأميركي، ما يمهد الطريق لتنفيذ الاتفاق.

وبموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه في يوليو، سيتم رفع العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، مقابل موافقة إيران على تقييد طويل الأجل لبرنامجها النووي الذي يشتبه الغرب في أنه يهدف إلى صنع قنبلة نووية.

وفي يوليو، أبلغ الرئيس الصيني شي جين بينغ الرئيس الأميركي باراك أوباما بأن الصين ستعمل مع الولايات المتحدة وآخرين لضمان تنفيذ الاتفاق.