عبدالله بن زايد: حريصون على تعزيز دور الإمارات الإنساني

15:16

2015-09-09

أبوظبي - الشروق العربي - استقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، بديوان عام الوزارة، أمس، ستيفن أوبراين وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ.

و قدم أوبراين التعازي إلى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان في شهداء الإمارات البواسل . وتم خلال اللقاء بحث مجالات التعاون بين دولة الإمارات والأمم المتحدة، وجهود المنظمة وبرامجها ومشاريعها الإنسانية التي تنفذها في العديد دول العالم والتي تعاني الكثير من الويلات والكوارث والنزاعات. وأكد سموه حرص صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، على تعزيز دور الدولة في ساحات العطاء الإنساني، وتبني المبادرات النبيلة التي تساند ضحايا الكوارث والأزمات، وتعمل على تحقيق تطلعاتهم في الحياة والعيش الكريم.

وقال سموه إن دولة الإمارات تحرص على دعم أنشطة وبرامج منظمات الأمم المتحدة من أجل مواصلة جهودها ومساهماتها الفعالة في المجالات الإنسانية كافة، مشيراً سموه إلى أن العمل الإنساني يواجه الكثير من التحديات، خاصة النازحين واللاجئين في دول العالم كافة. من جانبه، أكد أوبراين دور دولة الإمارات الريادي من خلال المبادرات المحلية والدولية التي نفذتها وتنفذها ودعمها لبرامج المنظمات الدولية ومشاريعها ومبادراتها المحلية والإقليمية والدولية.
كما التقى سموه معالي الكسندر فوسيتش رئيس وزراء جمهورية صربيا الذي يزور البلاد حالياً.وقدم رئيس الوزراء الصربي التعازي إلى سموه في شهداء الإمارات البواسل ، وتم خلال اللقاء بحث سبل التعاون المشترك بين البلدين الصديقين، وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.كما تم تبادل الرأي حول آخر التطورات والمستجدات الراهنة على الساحتين الإقليمية والدولية.ونوه سموه، خلال اللقاء، بتطور علاقات الصداقة والشراكة والتعاون بين دولة الإمارات وجمهورية صربيا في السنوات الأخيرة والتي تمثلت في إنشاء عدد من المشاريع الاستثمارية في صربيا والتنسيق والتعاون السياسي بينهما، فضلاً عن التعاون الثنائي في مختلف المجالات الاقتصادية والثقافية والصحية والسياحية والزراعية.

وأكد سموه أن دولة الإمارات تسعى لدعم جهود التنمية في جمهورية صربيا، انطلاقاً من العلاقات القوية والمشتركة بين البلدين.وأشاد بدعم دولة الإمارات لجهود التنمية الاقتصادية والاجتماعية في صربيا. كما استقبل سموه، وفداً من مجموعة البنك الدولي برئاسة الدكتور حافظ غانم نائب رئيس مجموعة البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتم خلال اللقاء، استعراض أوجه التعاون التي تربط دولة الإمارات والبنك الدولي في تقديم المساعدات المالية والفنية والتقنية لعدد من البلدان النامية، والاستفادة من خبرات البنك الدولي في دعم المشاريع والبرامج التنموية. وأشار سموه إلى الإنجازات التي حققتها دولة الإمارات في مجال السياسات المالية والنقدية والمساعدات الإنسانية خلال السنوات الأخيرة. وقال سموه إن الإمارات تلتزم بالعمل مع مختلف الدول والمنظمات العالمية للتباحث حول آخر التطورات الجارية على الصعيد الإقليمي والعالمي، وتبادل الخبرات، إيماناً منها بضرورة تكاتف الجهود عالمياً بهدف تعزيز النمو الاقتصادي، ودعم التنمية الاقتصادية والاستثمار لدى مختلف دول العالم. كما استقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية بديوان عام الوزارة، أمس، إياد مدني أمين عام منظمة التعاون الإسلامي. وفي بداية اللقاء، قدم إياد مدني إلى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان تعازي منظمة التعاون الإسلامي في شهداء الإمارات البواسل المشاركين ضمن قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.

واستعرض سموه والضيف عدداً من القضايا والمواضيع ذات الصلة بدعم وتعزيز دور منظمة التعاون الإسلامي على المستويين الإقليمي والدولي.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، خلال اللقاء، أهمية العمل الإسلامي المشترك ودعم دولة الإمارات لدور المنظمة في تعزيز التضامن الإسلامي بين الدول الإسلامية في جميع المجالات.

وأطلع أمين عام منظمة التعاون الإسلامي سموه على نشاطات المنظمة وخطط تطويرها، إضافة إلى الأوضاع الدولية الراهنة، وانعكاساتها على العالم الإسلامي والدول الأعضاء، مشيداً بدعم دولة الإمارات للمنظمة وأنشطتها. حضر اللقاءات، معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر وزير دولة، والدكتور طارق أحمد الهيدان مساعد وزير الخارجية لشؤون المنظمات.
.. ويتلقى تعازي أستراليا وإسبانيا في شهدائنا البواسل

تلقى سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية أمس اتصالاً هاتفياً من جوليا بيشوب وزيرة خارجية أستراليا، ومن خوسيه مانويل جارثيا مارجايو وزير خارجية إسبانيا، قدما خلالهما لسموه تعازيهما في استشهاد عدد من جنودنا البواسل المشاركين ضمن قوات التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية في عملية «إعادة الأمل» في اليمن.

وعبر سمو الشيخ عبد الله بن زايد عن شكره لوزيرة خارجية أستراليا ولوزير خارجية إسبانيا على اتصالهما وتعزيتهما.