أول صور للمعتدي على الاماراتيات بالشاكوش في لندن

07:25

2014-10-10

دبي - الشروق العربي - ظهرت ليل أمس الخميس أول صور للرجل الذي اعتدى قبل 6 أشهر على 3 شقيقات اماراتيات داخل غرفهن في أحد الفنادق بوسط لندن، وهو فيليب سبنس، البادي هو وشاكوشه في 4 صور وزعتها محكمة "ثاوث وورك" حيث تتم محاكمته لليوم الرابع عما عرف باسم "حادثة المطرقة" الشهيرة.

في احدى الصور نرى الشاكوش الذي استخدمه سبنس، البالغ عمره 32 سنة، حين دخل الى غرفة كانت فيها الشقيقات الثلاث بفندق "كمبرلاند" المقابل لحديقة "هايدبارك" عند أول شارع "أوكسفورد ستريت" الشهير، حيث تعرضن "لاعتداء وحشي" بحسب ما وصفته احدى الشقيقات أثناء المحاكمة التي يمكن لقاريء "العربية.نت" مطالعة تفاصيلها في مكان آخر.

سبنس أثناء التحقيق معه بعد اعتقاله

ونرى سبنس في صورة ثانية وهو داخل باص رصدته احدى كاميراته جالسا على المقعد ليلة الاعتداء، وممسكا بحقيبة كان الشاكوش بداخلها، وهو ماض الى وسط لندن. أما الصورة الأهم، فهي التي يظهر فيها عند الواحدة و13 دقيقة فجر الأحد 6 ابريل، وهو يدخل الى الفندق، وبين ثيابه أخفى المطرقة التي هشم بها أنف اخدى الشقيقات، الى درجة بات معها بلا عظام من ضرباته التي سددها أيضا الى أختها وهو يصرخ: "أين النقود، أين النقود؟".
أما الصورة لوجهه فتم التقاطها له حين التحقيق معه، واعترف بعده في المحكمة بما فعل، زاعما أن نواياه كانت السرقة فقط، ونافياً رغبته في قتلهن، فيما أكد الادعاء العام أن "الهدف من الهجوم كان من أجل القتل".

الشاكوش، أداة الجريمة

undefined

سبنس جالسا في الباص الذي نقله إلى وسط لندن