كاميرون يخسر تصويتاً برلمانياً بشأن قواعد الاستفتاء الخاصة بالاتحاد الأوروبي

11:54

2015-09-08

لندن - الشروق العربي - مُني رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بهزيمة محرجة في "مجلس العموم" البريطاني (البرلمان)، اليوم (الإثنين)، عندما ضم أعضاء في "حزب المحافظين" الذي يقوده من المتشككين في جدوى الانضمام للاتحاد الأوروبي، صوتهم لصوت نواب المعارضة في رفض قواعد مقترحة للاستفتاء على عضوية الاتحاد الأوروبي.

ويؤيد النواب في معسكر كاميرون فكرة إجراء الاستفتاء الذي يفترض أن يتم في نهاية 2017، لكن كثيرين أبدوا قلقهم من خطط بعدم وقف أنشطة الحكومة في الفترة التي تسبق الاستفتاء قائلين إن ذلك من شأنه أن يؤثر على نتيجة الاستفتاء.

ويمثل اليوم الإثنين الفرصة الأخيرة للمشرعين كي يناقشوا التشريع الخاص بالاستفتاء قبل أن يحال إلى مجلس اللوردات، ولكن في التصويت على القوانين المقترحة تم رفض خطط الحكومة بغالبية 312 صوتاً مقابل 285 صوتاً مؤيداً.

وبينما يتوقع أن يصدر التشريع عندما يتم التصويت عليه بشكل كلي في وقت لاحق اليوم، فإنه من المرجح أن تضطر الحكومة الآن إلى القبول بقوانين أكثر تشدداً تحد من نشاطها خلال فترة الدعاية الخاصة بالاستفتاء.