5 معلومات تعرفها لأول مرة عن حياة صافيناز السرية في روسيا.. صور

04:01

2015-09-08

الشروق العربي- اتهام الراقصة الأرمينية صافيناز بإهانة علم مصر، فتح الحديث عن تفاصيل حياتها السابقة في موسكو، والتي تخفيها صافيناز عن جمهورها.

فحياة صافيناز في موسكو، والتي تتسم بالسرية، أثارت جدلا كبيرا، وجعلت الكثيرين يطلقون الشائعات والتكهنات حولها، إليك 5 معلومات تعرفها لأول مرة عن حياة صافيناز في موسكو:

1- ولدت في 25 أغسطس 1976، يهودية الديانة، من أصول روسية، تعلمت الباليه وهي في سن العاشرة، وكانت والدتها ترفض أن تكون راقصة من الأساس.

2-حصلت على لقب ملكة جمال أرمينيا، وساعدها هذا اللقب في الحصول على أدوار سينمائية، كما عملت راقصة في أحد المطاعم الشرقية بروسيا.

3- في أحد الأيام حضرت والدتها بدون علمها، وشاهدت رقصها في هذا المطعم، وصفعتها على وجهها لأن بذلتها كانت عارية، ولكن بعد محاولات، أقنعتها أن هذه الملابس أساسية لهذا النوع من الفن، ولم تقتنع والدتها إلا بعد أن شاهدت أحد عروضها في مهرجان للرقص الشرقي في روسيا.

4-شاهدت أفلاما مصرية كان أهمها «خلي بالك من زوزو» الذي قامت ببطولته الفنانة سعاد حسني، وهو ما دفعها للتوجه للرقص، حيث قالت: «أنا من أكثر المعجبات بسعاد حسني، حينما شاهدتها في هذا الفيلم، تمنيت أن أرتدي نفس ملابس الرقص، وأمتهن هذه المهنة»، هذا بالإضافة إلى أنغام العندليب الراحل عبد الحليم حافظ، الت جعلتها تعجب بالفن العربي.

5- لم تستمر صافيناز في روسيا كثيرا، حيث غادرتها بسبب كثرة العروض التي كانت تعرض عليها لتمثيل مشاهد جنسية هناك، ونصحها مقربون بأن تتجه إلى العراق –أقرب الدول العربية لأرمينيا- وكان عمرها وقتها 22 عاما، واحترفت الرقص هناك، بعدها سافرت لعدة دول عربية، منها قطر.