فلسطين.. حداد على والدة "الرضيع المحترق"

19:21

2015-09-07

دبي- الشروق العربي- أعلنت الرئاسة الفلسطينية، الاثنين، الحداد لمدة ثلاثة أيام، على روح ريهام دوابشة، التي توفيت في وقت سابق اليوم، متأثرة بجروح أصيبت بها جراء هجوم للمستوطنين استهدف منزلها.

ونقلت الوكالة الرسمية الفلسطينية "وفا" عن المتحدث باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة" إن الرئيس محمود عباس أعلن، اليوم الاثنين، الحداد الرسمي لمدة ثلاثة أيام، على روح الشهيدة ريهام دوابشة التي ارتقت فجر اليوم، متأثرة بالحروق التي كانت أصيبت بها جراء قيام مستوطنين بإلقاء زجاجات حارقة سريعة الاشتعال داخل منزل عائلتها في قرية دوما جنوب نابلس".

وكان مراسل الشروق العربي في غزة أفاد في وقت سابق اليوم بوفاة دوابشة، والدة الرضيع علي دوابشة (18 شهرا)، الذي قتله مستوطنون إسرائيليون متطرفون حرقا قبل أكثر من شهر، بهجوم على منزلهم في قرية دوما، جنوب شرقي نابلس.

وأوضح أن ريهام توفيت متأثرة بجراحها، الناجمة عن الحريق، في مستشفى "تل هشمير" الإسرائيلي في تل أبيب، حيث كانت تعاني من جروح خطيرة، في حين لا يزال ابنها أحمد (4 سنوات) يخضع للعلاج.

وتوفي زوج ريهام، سعد دوابشة، في 8 أغسطس الماضي، متأثرا أيضا بجراحه التي أصيب بها في الحادث نفسه، الذي لاقى رود فعل محلية ودولية غاضبة.

وكان مستوطنون متطرفون أضرموا النار في 31 يوليو 2015 في منزل عائلة دوابشة، مما أدى إلى مقتل الرضيع علي على لافور، فيما أصيب والديه وشقيقه أحمد بجروح خطيرة.