تصاعد المخاوف في أميركا من انتشار إيبولا

07:07

2014-10-10

دبي- الشروق العربي - كشفت السطات الصحية في كندا، الخميس، أن منظمة الصحة العالمية لم تقرر مصير لقاح كندي ضد إيبولا، في وقت تزداد المخاوف في في الولايات المتحدة من انتشار هذا المرض خارج غرب إفريقيا.

وقالت وزيرة الصحة الكندية، رونا أمبروز، إن جرعات من لقاح مجرب ضد إيبولا قدمتها كندا لمنظمة الصحة، قبل حوالى شهرين ما زالت في كندا لأن المنظمة لم تقرر بعد ما إذا كانت سوف تستعملها.

وكانت الوزيرة ترد على اتهام للحكومة بـ"عدم الوفاء بوعدها" لناحية اجتثاث مرض إيبولا في غرب إفريقيا، لأن ما بين 800 وألف جرعة من لقاح "في أس في-أي بي أو في" لم تغادر بعد مختبر الصحة العامة في وينيبيغ بمقاطعة مانيتوبا (وسط).

وفي الولايات المتحدة، قالت وزيرة الصحة الأميركية، سيلفيا بارويل، بعد يوم من وفاة أول شخص يتم تشخيص حالته على إنها إصابة بإيبولا في دالاس "الأمة في حالة رعب والناس خائفون من ها المرض".

وقالت بارويل في مؤتمر صحفي، إن الناس مصابون برعب لأن إيبولا "معدلات الوفيات به مرتفعة للغاية. وهم خائفون لأنهم يحتاجون إلى تعلم وفهم الحقائق بشأن هذا المرض".

وبينما تستعد الحكومة لبدء فحص المسافرين القادمين من غرب إفريقيا تحسبا لإصابتهم بالحمى في 5 مطارات رئيسية خلال الأسبوع القادم، توقف عمال نظافة في مطار لا غارديا في نيويورك الخميس عن العمل.

وأقدم العمال على هذه الخطوة احتجاجا على ما يقولون إنه حماية غير كافية للذين تشمل وظيفتهم إزالة القيء وتنظيف الحمامات في المطار.