مأساة الطفل إيلان تتكرر.. وفاة مهاجر "رضيع" في اليونان

14:11

2015-09-06

دبي- الشروق العربي- تستمر مأساة المهاجرين الفارين من بلدانهم عبر "قوارب الموت" لا سيما السوريين منهم، فقصة الطفل السوري الغريق إيلان كردي التي هزت العالم، تتكرر يومياً، وإن غابت الصور التي توثق موت هؤلاء الأطفال واللاجئين. ففي سيناريو مأساوي مشابه، أعلنت مصادر في الشرطة اليونانية أن رضيعا لعائلة مهاجرين توفي بعيد وصوله إلى جزيرة اغاثونيتيسي اليونانية السبت بينما جرت مواجهات بين الشرطة ولاجئين في مرفأ ليسبوس شرق بحر ايجة.

وقال رئيس بلدية اغاثونيتيسي ايفانغيلوس كوتوروس لشبكة التلفزيون اليونانية العامة إن الرضيع البالغ من العمر شهرين توفي بعد ساعات على وصوله إلى الجزيرة قادماً من السواحل التركية القريبة. وقد قبل في عيادة محلية لا تملك وسائل كبيرة.

ولم تكشف السلطات اي تفاصيل عن هويته وأسباب وفاته.

مواجهات بين الأمن ولاجئين

وفي ليسبوس شمالا، في شرق بحر ايجة تصدت قوات مكافحة الشغب بخراطيم المياه لآلاف اللاجئين الذين كانوا يحاولون تجاوز الحواجز مساء ليستقلوا سفينة تم استئجارها لنقل الواصلين الى الجزيرة الى اثينا، كما قال مصدر في الشرطة.

وأضاف أن لاجئا واحدا أصيب بجروح ونقل إلى المستشفى.

وفي وقت سابق، تظاهر آلاف اللاجئين والمهاجرين وهم يهتفون "لجوء لجوء" أمام مركز الاستقبال الرئيسي في الجزيرة احتجاجاً على بطء إجراءات التسجيل التي تؤخر نقلهم إلى أثينا. ورشق المتظاهرون رجال الشرطة بالحجارة.

وتؤكد سلطات الجزر اليونانية في شرق ايجة وخصوصا ليسبوس وكوس أنها تواجه تدفقا كبيراً للاجئين. وسجل في اليونان منذ يناير الماضي وصول 230 ألف مهاجر عن طريق البحر. ويؤدي وصول المهاجرين إلى توتر دائم مع الشرطة بسبب سوء التنظيم في استقبالهم ونقلهم إلى أثينا.