تونس.. منظمات تحذر من عودة التعذيب

02:58

2014-10-10

تونس - الشروق العربي - أعربت منظمات حقوقية في تونس عن خشيتها من عودة التعذيب خلال فترة الإيقاف أو داخل السجون ما يتسبب في تسجيل حالات وفاة، وطالب حقوقيون بتعديل بعض القوانين لوقف انتهاكات حقوق الإنسان.

واهتزت الساحة الحقوقية في تونس خلال الأيام القليلة الماضية لخبر وفاة سجينين قالت عائلاتهما إنهما تعرضا لتعذيب شديد.

وأكدت المنظمات الحقوقية المناهضة للقضية متابعتها لملفات تعذيب وتلاعب بمحاضر البحث في مراكز الشرطة، وهي تعمل على تغيير فصول في القانون عجز البرلمان الحالي عن تعديلها.

و رغم أن السلطات تعد كل مرة بفتح تحقيق في التجاوزات و تحسين ظروف الإيقاف والسجن فإن الوقائع تشي بعكس ذلك.

وفي الوقت الذي تنهمك فيه الطبقة السياسية في حملاتها الدعائية و تقديم الوعود للناخبين في الانتخابات التشريعية المقبلة، تحاول المنظمات الحقوقية الضغط على المرشحين للبرلمان و الرئاسة لتضمين نقاط  في برامجهم من شأنها أن تضع حدا للتعذيب و انتهاك حقوق الإنسان.