صنعاء وقطع ساق الشجرة!

12:51

2015-09-05

سامي النصف

عندما انطلقت قوات التحالف الدولي من الكويت عام 2003 لتحرير العراق متوجهة للعاصمة بغداد كون القائد الضرورة صدام قد حدد بشكل مسبق قيام الحرب على تخومها، لم تتوقف قوات التحالف عند المحافظات الممتدة من البصرة الى عاصمة الرشيد وتنتظرها حتى تسقط تباعا بل اتجهت مباشرة إلى بغداد حتى فوجئ وزير إعلام صدام وهي تظهر خلفه محققة ما يسمى في العلوم العسكرية بخطة «قطع ساق الشجرة» حتى تسقط سريعا بالتبعية فروعها الأخرى بدلا من إضاعة الوقت في قطع الفروع الواحد تلو الآخر.

****

قد يكون الأفضل لقوات التحالف العربي التوجه مباشرة لتحرير العاصمة «صنعاء» دون انتظار تحرير المحافظات الواقعة في الطريق إليها والبعض منها مستقل عن العاصمة منذ عقود، ومن مزايا ذلك الخيار سرعة إنهاء الحرب وحقن الدماء ووقف نهب الميليشيات الخارجة على الشرعية لموارد العاصمة، وعدم انتظار حلول فصل الشتاء القارس وإظهار السطوة والنصر كي تنضم القبائل والزعامات لقوى الشرعية.

****

والمتربصون بالتحالف العربي وأهدافه الخيرة كثر، لذا نرجو عدم ترويج الشائعات المغرضة عن رغبة هذا الجزء أو ذاك بالانفصال، فهناك مهمة واحدة يجب ان يشارك فيها الشعب اليمني كافة وهي تحرير بلادهم وعاصمتهم من الميليشيات الخارجة على الشرعية وان تفريع الموضوع في هذه الأيام يضر أكثر مما ينفع ويساهم في تفشي الفوضى وإطالة أمد المعاناة.

****

آخر محطة:

(1) ذهل المراقبون من كم الدمار الذي تسببت فيه الميليشيات الخارجة على الشرعية لمدينة عدن التاريخية وكيف لمن يدمر بهذه القسوة ان يدعي حرصه على وحدة اليمن؟!

(2) ستدخل قوات التحالف للعاصمة صنعاء سلما او حربا قبل نهاية العام بمدة طويلة.