المر: الإمارات سباقة في دعم السلام

19:52

2015-09-04

أبوظبي - الشروق العربي - أكد معالي محمد أحمد المر، رئيس المجلس الوطني الاتحادي، أن دولة الإمارات بقيادتها الحكيمة كانت سباقة في الدعوة إلى إيجاد حلول عالمية لمشكلات المناخ والفقر والأوبئة وغيرها من المشكلات، مشيرا إلى أن حكومة دولة الإمارات مدت يد العون لضحايا مختلف الكوارث الدولية في آسيا وإفريقيا ودول أميركا اللاتينية بجانب دورها السباق في دعم مبادرات السلام وحل المشكلات الإقليمية والدولية.

وقال معاليه في تصريح على هامش مشاركته على رأس وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية في أعمال المؤتمر العالمي الرابع لرؤساء البرلمانات التي اختتمت أمس في مقر الأمم المتحدة في نيويورك: إن المؤتمر يعقد كل خمس سنوات بمشاركة رؤساء برلمانات العالم لمناقشة الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية لمختلف دول العالم، إضافة إلى التحديات التي تواجه البشرية، سواء المرتبط بالبيئة ومشاكلها والاقتصاد وتطوراته والتعليم وتحدياته.


وأضاف معاليه: إن المؤتمر فرصة تتبادل فيها القيادات البرلمانية الأفكار البناءة والتعاون الدولي بين ممثلي الشعوب وتجتمع قيادات الدول كي تحقق التنسيق والتعاون بين الحكومات.. مؤكدا أن تعاون البرلمانات والحكومات يساعد في التغلب على العديد من الصعاب الدولية.
وأشار معاليه إلى أن دولة الإمارات لعبت دوراً كبيراً في مكافحة التطرف والإرهاب كظاهرة تهدد الاستقرار والسلام والأمن الدوليين، وكل هذا استمرار لنهج المغفور له المؤسس الباني الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذي وضع القواعد لهذه السياسة الحكيمة لدعم السلام والتعاون.. مضيفا: إن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وأصحاب السمو حكام الإمارات ماضون في الاتجاه نفسه الذي يضع الإمارات في مقدمة دول العالم التي تسهم في حل المشكلات التي تعاني منها البشرية وتعمل جاهدة لإيجاد حلول إيجابية لها.

المر يلتقي رئيسة الاتحاد البرلماني لأميركا اللاتينية


التقى معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي، ماريانا كرمونا رئيسة الاتحاد البرلماني لأميركا اللاتينية، وذلك على هامش أعمال المؤتمر الدولي الرابع لرؤساء البرلمانات الذي اختتم أعماله الليلة الماضية في نيويورك.

 

وقدمت رئيسة الاتحاد البرلماني لأميركا اللاتينية خلال اللقاء نبذة عن الاتحاد ونشأته واختصاصاته، مؤكدة أهمية التعاون وقنوات التواصل بين برلمانات دول العالم.
من جانبه أكد معالي المر أهمية التعاون والتنسيق بين المجلس الوطني الاتحادي والاتحاد البرلماني العربي والبرلمان العربي لتوحيد وجهات النظر إزاء القضايا الدولية.

وأشار إلى دور المجلس الوطني الاتحادي في اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي والدور الذي تلعبه دول أميركا اللاتينية في توفير الدعم للقضايا التي تطرحها الشعبة البرلمانية الإماراتية.

ولفت إلى أهمية وجود الشراكات بين دولة الإمارات العربية المتحدة وأميركا اللاتينية، مشيراً في هذا الصدد إلى افتتاح شركة طيران الإمارات وجهاتها إلى دول أميركا اللاتينية، والتي بدورها تعبر عن أهمية الانفتاح التجاري والسياحي الذي تشهده دولة الإمارات، وأبدى حرصه على مزيد من التعاون في جميع المجالات التجارية والثقافية والسياحية والتعليمية.