دول أوروبية تدعو لاجتماع لمواجهة تدفق الهجرة

04:54

2015-08-31

دبي- الشروق العربي- دعت دول أوروبية، الأحد، إلى عقد اجتماع لوزراء الداخلية والعدل لدول الاتحاد الأوروبي خلال الأسبوعين المقبلين لبحث مسألة الهجرة، واتخاذ تدابير لمواجهة التحدي الناجم عن تدفق الهجرة.

فقد طلب وزراء داخلية فرنسا برنار كازنوف وألمانيا توماس دي ميزيار وبريطانيا تيريزا ماي، الأحد، رئاسة الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ بتنظيم الاجتماع من أجل الإعداد "بشكل فاعل للقرارات التي ستتخذ خلال اجتماع الثامن من أكتوبر وإحراز تقدم ملموس"، وفقاً لوكالة فرانس برس.

وأوضحت الوكالة أن بياناً مشتركاً صدر غداة لقاء للوزراء الثلاثة على هامش اجتماع في باريس لتسع دول أوروبية حول أمن المواصلات، مشيرة إلى أن الوزراء شددوا على "ضرورة اتخاذ تدابير فورية لمواجهة تحدي تدفق المهاجرين هذا".

وذكر الوزراء، في بيانهم، بـ"ضرورة إقامة نقاط محورية قبل نهاية السنة على أبعد تقدير" تكون بمثابة مراكز لفرز المهاجرين ما بين لاجئين ومهاجرين غير شرعيين لدوافع اقتصادية.

كما دعا الوزراء الثلاثة إلى وضع "قائمة للدول التي تعتبر مصدراً آمناً" بشكل "سريع جداً" من أجل "استكمال نظام اللجوء الأوروبي المشترك وحماية اللاجئين وضمان فاعلية عملية إعادة المهاجرين غير الشرعيين إلى دول المصدر".

من ناحية ثانية، قال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت، الأحد، إن ألمانيا وعدداً من دول الاتحاد الأوروبي لا يمكنها استيعاب حصة غير متناسبة من اللاجئين الذين يصلون إلى دول الاتحاد، وأن بقية الدول الأعضاء بالاتحاد عليها تقديم المزيد.

وتتوقع ألمانيا أن يزيد عدد طالبي اللجوء إلى 4 أضعاف ليصل إلى نحو 800 ألف هذا العام، بحسب رويترز.